الأخبار العاجلة

تنظيم بطولة مجتمعية لسباعيات كرة القدم بالتزامن مع كأس آسيا

تطبيق نظام «حكم خط المرمى» في النهائيات
أبو ظبي ـ وكالات:
كشفت اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا “الإمارات 2019″، عن تنظيم بطولة مجتمعية لسباعيات كرة القدم، ضمن المبادرات المجتمعية للجنة بالتزامن مع استضافة الإمارات لبطولة كأس أمم آسيا، بهداف تعزيز التفاعل المجتمعي لجميع الجنسيات المقيمة في الإمارات، ودعم الحملات الترويجية للبطولة القارية.
وستقام البطولة خلال عطلة نهاية الأسبوع، قبل وخلال نهائيات بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، إذ ستنطلق البطولة بمباريات الجولة الأولى يومي 26 و27 تشرين الأول المقبل، وتقام الجولات التالية يومي 10 و16 تشرين الثاني 2018، وتقام الأدوار النهائية من البطولة خلال كانون الثاني 2019.
وتتيح البطولة المجتمعية لكرة القدم، للفرق المشاركة فيها، اللعب باسم منتخبات بلادهم، حيث تضم 24 فريقاً يمثلون المنتخبات الآسيوية المشاركة في كأس آسيا التي ستقام خلال الفترة 5 كانون الثاني إلى 1 شباط 2019.
ويمكن للاعبي كرة القدم المشاركة في أحد أكبر الفعاليات الرياضية في المنطقة التي تنظمها الإمارات، عبر المشاركة في البطولة المجتمعية لسباعيات كرة القدم، التي تقام بصورة مطابقة لبطولة كأس آسيا الإمارات 2019.
وتضم البطولة، 24 فريقاً لمرحلة المجموعات، ومن ثم مباريات خروج المغلوب في الأدوار التالية، كما تستقبل المشاركين من عمر 18 عاماً فما فوق للتسجيل الآن، ويمكن التسجيل كأفراد عبر اختيار منتخب بلادهم أو منتخبهم المفضل لتمثيله خلال البطولة، ويتكون كل فريق من 15 لاعباً ومدة المباراة 25 دقيقة.
وستقام مباريات البطولة في ملاعب أبوظبي ودبي والعين والشارقة، وسيرتدي كل فريق الزي الرسمي لمنتخب بلاده الذي سيتم تقديمه مجاناً من قبل منظمي البطولة.
وقال عارف حمد العواني، مدير البطولة، مدير المكتب التنفيذي: “تتميز الإمارات بتعدد الثقافات في مجتمعها، وتحتضن أرضها خلفيات متعددة من جميع أنحاء آسيا يعيشون بتسامح وسلام ومحبة”.
وتابع في تصريحات صحفية: “وفقا لهذه المعطيات نسعى في اللجنة العليا المحلية المنظمة لتحقيق تفاعل جميع الجنسيات المقيمة والمشاركة في كأس آسيا للتواجد في هذه البطولة المجتمعية التي تقام ضمن المبادرات المجتمعية للجنة المنظمة، وتعزيز تفاعل مجتمع الإمارات بجميع الجنسيات بالحدث القاري الذي يقام بنسخته المحدثة”.
فيما قال اللاعب مازن عمران، وهو أول لاعب سجل لتمثيل منتخب السعودية في البطولة: “تعتبر كرة القدم شغفي الدائم، لذا أنا متحمس لمشاركتي في هذه البطولة الكبيرة، التي تتيح لنا فرصة لقاء مجموعة كبيرة ومهمة من فئات المجتمع وفرصة اللعب باسم بلادي”.
من جانب اخر، قررت لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الاستعانة رسميا بنظام الحكام الإضافيين، أو ما يعرف باسم “حكم خط المرمى”، خلال بطولة كأس أمم آسيا، التي تنطلق بالإمارات في الخامس من كانون الثاني المقبل.
وتشهد البطولة الآسيوية، لأول مرة بتاريخها، مشاركة 24 منتخبا، بعد أن كانت تقام بمشاركة 16 فريقا فقط.
وكشف مصدر بالاتحاد الآسيوي، أن قرار تطبيق نظام الحكام الإضافيين جاء لضمان تحسين عملية صنع القرار داخل منطقة الجزاء.
وأكد المصدر أن ضيق الوقت ونقص التدريب والحاجة للمعدات التقنية المختلفة، ساهم في التخلي عن فكرة تطبيق نظام “حكم الفيديو المساعد” (فار) في البطولة الآسيوية.
وأضاف “أستطيع أن أؤكد أن الجميع متفقون على أهمية تطبيق تقنية الفيديو لكن الأهم من ذلك هو قدرتنا على الاستعانة بها بشكل متكامل، وهذا الأمر لم نستطع ضمانه في الوقت الحالي، نظرا لحاجة التقنية للمعدات الفنية اللازمة وتأمين مواقع مختصة بالملاعب مع كامل متطلباتها، إضافة إلى تدريب الحكام الآسيويين والذين لم يسبق لهم التعامل مع تلك التقنية بالقارة”.
وكان الاتحاد الآسيوي للعبة وافق على الاستعانة بنظام الحكام الإضافيين مع انطلاق منافسات دور الثمانية من بطولة دوري أبطال آسيا 2017، وحتى المباراة النهائية، وبعد نجاح التجربة تم العمل بالنظام في النسخة الحالية من البطولة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة