الأخبار العاجلة

وزير العمل يشارك بندوة الفرص الاستثمارية في قطّاع الصناعات الإنشائية في العراق

افتتح معرض البناء والإنشاءات ومعدات البلدية والمكائن والحجر الطبيعي
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني على ان الوزارة تمثل القطاع الصناعي الفاعل والرئيس للاقتصاد العراقي ، اذ تعد الركيزة الاساسية للسياسة الصناعية في العراق من خلال ادارة الشركات الحكومية والسعي لتطويرها واعادة تأهيل وتطوير بعض المعامل على اساس الشراكة بأعتماد اقامة مشاريع مشتركة تقاسم الانتاج بين الشركات الاجنبية ورجال الاعمال والقطاع العـام.
واشار السوداني في كلمته التي القاها خلال الندوة التي اقامها المجلس الاقتصادي العراقي على ارض معرض بغداد الدولي ومعرض البناء والانشاءات ومعدات البلدية والمكائن والحجر الطبيعي الى ان المشاركة بهذه الندوة والمعرض فرصة مهمة للدخول الى السوق العراقية الواعدة وهو فرصة للشركات الحكومية للأطلاع على منتجات الشركات العالمية والعربية المشاركة ولبحث امكانية عقد شراكات ناجحة وفاعلة اضافة الى الاستفادة من الفرص الاستثمارية خصوصا بعد ان اصبح التوجه الحالي لجميع الكتل السياسية نحو البناء والاعمار بعد طي صفحة الارهاب وانهائها ، اذ يعد ملف تقديم الخدمات والاعمار من الملفات ذات الاولوية وعلى مستوى جميع المحافظات العراقية من الشمال الى الجنوب .
واوضح الوزير أن الدولة اصدرت العديد من القوانين والتشريعات التي اسهمت في خلق بيئة استثمارية ايجابية منها قوانين حماية المنتج الوطني واصدار ما يقرب من 80 قرارا لحماية المنتجات الوطنية اضافة الى قرار لدعم التصدير بنسب تتراوح بين 5% لغاية 15% وهو احد المزايا التي تقدم الى المستثمرين للدخول الى السوق العراقية لافتا بهذا الصدد الى ان الوزارة وفرت ما يقرب من 180 فرصة استثمارية اعلنت منها ما يقرب من 72 فرصة استثمارية وبأنتظار الاعلان عن 27 فرصة استثمارية اخرى لمعادن الكبريت والفوسفات والاطيان بعد انضاج وانجاز الملفات الاستثمارية الخاصة بها ، اذ يتواجد في العراق العديد من ترسبات الخامات المعدنية الطبيعية والصخور الصناعية والمواد الاولية اكتشفت وقيمت وتحديد احتياطياتها .
وبين الوزير ان الوزارة اصدرت الاستراتيجية الصناعية في العراق لغاية 2030 والتي وضعت الرؤى للصناعة الوطنية العراقية وافاق تطويرها والنهوض بها .
كما شارك السوداني في افتتاح معرض البناء والانشاءات ومعدات البلدية والمكائن والحجر الطبيعي الذي اختتم فعالياته على ارض معرض بغداد الدولي امس السبت بمشاركة عدد من الشركات العربية والاجنبية حيث شاركت وزارة الصناعة والمعادن بثمان من شركاتها العامة في المعرض المذكور وهي ( الشركة العامة للصناعات الانشائية والشركة العامة للاسمنت العراقية والشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع والشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية والشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات والشركة العامة للصناعات التعدينية والشركة العامة للصناعات الهيدروليكية وهيئة المسح الجيولوجي ) وذلك لعرض امكانياتها الخدمية والتصنيعية وعرض منتجاتها الجديدة والنمطية اضافة الى تبادل الخبرات والاطلاع على امكانيات الشركات العربية والاجنبية المشاركة بهدف البحث عن فرص للشراكة والاستثمار بما يسهم في دفع عجلة البناء والاعمار خلال المرحلة المقبلة .
من جانبها واصلت الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في سامراء إحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن إكمال المرحلة النهائية لتأهيل بناية الزهاوي الى وزارة الصحة،
وقال مدير عام الشركة المهندس ليث عبد الرحمن العزاوي إن الشركة واصلت إكمال المرحلة النهائية لتأهيل بناية الزهاوي الإنتاجية المختصة بإنتاج أنواع الحبوب حيث شمل التأهيل طلاء الجدران وأرضية قاعة التعبئة والتغليف بمادة الايبوكسي تنفيذا لملاحظات لجنة وزارة الصحة وتماشيا مع متطلبات التصنيع الدوائي الجديد GMP .
واضاف المدير العام إن إلى الإعمال ستتضمن عمل فتحات للتبريد المركزي وبما يؤمن تحسين أدائها بالشكل الأمثل وكما سيتم عمل قواطع إضافة إلى فصل المكائن الإنتاجية عن أماكن عمل الموظفين في التعبئة والتغليف ، وان التأهيل سوف لن يؤثر على العملية الإنتاجية وإن هنالك خمس مكائن إنتاجية جاهزة ومستمرة بالإنتاج من دون توقف وذلك لانجاز عقود وزارة الصحة وإنتاج مستحضرات الحبوب للسوق المحلية
من جانب اخر اعلن وزير العمل اطلاق البرنامج التدريبي المبني على الكفاءة في ست محافظات عراقية تمهيدا لتنفيذه في ثماني محافظات ضمن المرحلة المقبلة على وفق استراتيجية تضمنت 35 برنامجاً و70 مشروعاً طموحاً سيؤدي المضي قُدماً في تنفيذها الى ارساء بنى تحتية مؤسساتية للتدريب والتعليم المهني والتقني في العراق.
وبين السوداني ان استراتيجية التدريب والتعليم المهني والتقني في العراق (2014-2023) تضمنت برنامجين لاعداد المعايير المهنية وتطوير المناهج التدريبية وتطبيقها تجريبياً وفق احدث الانظمة التدريبية الذي يطلق عليه نظام التدريب والتعليم المبني على الكفاءة لذلك وضمن برنامج اصلاح التدريب والتعليم المهني والتقني في العراق الذي تنفذه اليونسكو وبتمويل من الاتحاد الاوروبي فقد شرعت وزارتا العمل والشؤون الاجتماعية الفيدرالية وفي اقليم كردستان بتشكيل فريق عمل فني مشترك باشراف اليونسكو لتطوير 3 مناهج تدريبية على مهن مطلوبة في سوق العمل بنظام التدريب المبني على الكفاءة وتطبيقها تجريبياً في 8 مراكز تدريبية في المركز والاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة