الأخبار العاجلة

الرئيس الأوكراني يحث الاتحاد الأوروبي على التشدد مع روسيا

فشل محاولة بدء حوار مع الانفصاليين

متابعة الصباح الجديد:

دعا الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو الاتحاد الاوروبي لاتخاذ اجراءات مشددة ضد روسيا بسبب الصراع الانفصالي الدائر في شرق أوكرانيا وذلك خلال القمة التي يعقدها الزعماء الاوروبيون في بروكسل أمس الاربعاء.

وجاء على الموقع الالكتروني لبوروشينكو انه تحدث مع هيرمان فان رومبي رئيس المجلس الاوروبي بعد اشتداد المعارك في شرق أوكرانيا حيث تزعم كييف تورط روسيا في غارة جوية على منطقة سكنية وفي اسقاط طائرة نقل عسكرية أوكرانية.

وقال موقع بوروشينكو إنه قدم لرئيس المجلس الاوروبي أدلة جديدة على عبور مقاتلين انفصاليين الحدود من روسيا الى أوكرانيا ومعهم معدات عسكرية وأسلحة ثقيلة.

وأضاف ان الرئيس الأوكراني دعا الاتحاد الاوروبي إلى “اتخاذ موقف اجرائي قوي يظهر دعم الاتحاد الاوروبي لأوكرانيا”.

وصرح دبلوماسيون في بروكسل بأن قادة الاتحاد الاوروبي أعطوا أمس الأربعاء الضوء الاخضر للعقوبات الجديدة وان كانوا قد لا يصلون الى اتخاذ اجراءات اقتصادية واسعة النطاق تطالب بها الولايات المتحدة وبعض المتشددين في الاتحاد الاوروبي ومن بينهم بولندا ودول البلطيق.

واتهمت أوكرانيا روسيا مرارا بغض الطرف عن مقاتلات روسية تخترق المجال الجوي الأوكراني لمساعدة المقاتلين الانفصاليين بتقديم السلاح والمعدات, وتنفي موسكو ذلك.

من جانب آخر أصيب ثلاثة من عناصر القوات الأوكرانية بجروح بعد أن شن الانفصاليون هجوما فجر أمس شرقي أوكرانيا.

وأوضح بيان صادر عن الحرس الوطني الأوكراني أمس، أن “المسلحين” هاجموا القوات الأوكرانية باستخدام هاون ودبابات وصواريخ موجهة مضادة للدروع.

وفي لوغانسك أفادت السلطات المحلية بأن شخصا قتل وأصيب 9 آخرون بجروح نتيجة قصف المدينة الثلاثاء, كييف تستبعد فرض أحكام عرفية في شرق أوكرانيا

أعلن المتحدث باسم مجلس الأمن والدفاع الأوكراني أندريه ليسينكو أن القيادة الأوكرانية لا تدرس إمكانية فرض أحكام عرفية في شرق أوكرانيا.

من جهة أخرى طالبت سلطات “نوفوروسيا”، وهي اتحاد “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، المعلنتين من جانب واحد، طالبت مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بفرض عقوبات على المتورطين في ارتكاب ما اعتبرتها جرائم حرب وانتهاكا لحقوق الإنسان الأساسية و”أعمال إبادة في دونباس”.

من جانبها انتقدت مجموعة الاتصال حول اوكرانيا “غياب حسن النية” لخوض حوار من جانب الانفصاليين الموالين لروسيا واعلنت ان مؤتمرا كان مقررا عبر الدائرة المغلقة الثلاثاء لم يعقد.

وجاء في بيان للمجموعة (اوكرانيا وروسيا ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا) انه “للاسف ان مؤتمرا عبر الدائرة المغلقة كان مقررا الثلاثاء مع الانفصاليين لم يتم” ما يعني انه لم تعقد اي محادثات منذ نهاية حزيران.

واضاف البيان الذي نشرته منظمة الامن والتعاون في اوروبا في وقت متأخر من يوم الثلاثاء انه “بنظر مجموعة التواصل هذا دليل على غياب حسن النية من قبل الانفصاليين لاجراء محادثات حقيقية من اجل وقف اطلاق نار يوافق عليه الجانبان”.

وابلغ الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الثلاثاء في اتصال هاتفي ان حصلت “محاولتين” لعقد اجتماع عبر الدائرة المغلقة اثر ضغوط دولية على الجانبين.

وكان بوروشنكو انهى وقف اطلاق نار في بداية الشهر الحالي ليستأنف الحملة العسكرية ضد المتمردين في شرق البلاد، والتي اسفرت منذ انطلاقها منذ ثلاثة اشهر عن مقتل 600 شخص.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة