الأخبار العاجلة

تكريم أول طبيبة عراقية كأصغر طبيبة لتخصص جراحة الدماغ والعمود الفقري في العالم العربي

بغداد – زينب الحسني:

أعلن الدكتور باسم حنون جبار مدير مستشفى العلوم العصبية التابع لدائرة صحة بغداد الرصافة عن تكريم الدكتورة هبه عبد الامير ناصر كأصغر طبيبة عراقية لاختصاص جراحة الجملة العصبية على العراق والعالم العربي من نقابة أطباء العراق ، ويحسب لها ريادة هذا الاختصاص على الصعيد النسوي فهي أول طبيبة اختصاصية في وسط وجنوبي العراق.
وتحدثت الدكتورة هبه عبد الامير قائلة: انها من مواليد محافظة بابل وسرعت لمرحلتين دراسيتين للمراحل النهائية للمتوسطة والإعدادية وبهذا اصبحت أصغر طالبة تدخل كلية الطب بعمر 15 سنة وتخرجت من كلية طب جامعة بابل سنة 2007-2006 كأصغر طبيبة في العراق وتم تكريمي من قبل نقابة الاطباء في حينها.
واوضحت الدكتورة هبه عن تبلور ميولها لاختصاص جراحة الدماغ والعمود الفقري والاعصاب خلال الإقامة الدورية.
واشارت بعد ذلك التحقت بدراسة البورد العربي لاختصاص الجملة العصبية عام 2010، وتدربت في عدد من مراكز التدريب، وكان من ضمنها مستشفى العلوم العصبية وتلقيت الاسناد والعناية من قبل استاذي الجراح الاستشاري منير خماس فرج.
وتابعت عبد الأمير: تخرجت عام 2017 كأصغر طبيبة بهذا الاختصاص على العراق والعالم العربي.
وزادت، بانها كونت خلال مسيرتها الدراسية والتدريبية خطاً علاجياً فريداً من نوعه توجه له العالم حديثاً يعتمد على اساسه على تحفيز الدماغ العميق لعلاج مرضى الحركات اللاإرادية والشلل الرعاشي، اذ كان الامل مفقوداً نهائيا من شفاء المرضى المصابين.
ويعد مستشفى العلوم العصبية من المراكز الرئيسة التي تجرى به مثل هذه العمليات التخصصية والدقيقة جداً.
ومن الجدير بالذكر ان الدكتورة هبه تدربت على ايدي الأساتذة الكبار في مجال جراحة الجملة العصبية وقامت بالعديد من المحاضرات والورش التدريبية بشأن عمليات تحفيز الدماغ العميق لغرض التوعية ونشرها على جميع مدن العراق من اجل خدمة المواطن العراقي وفتح باب الامل بالشفاء للمرضى المصابين والعودة لممارسة حياتهم الطبيعية من جديد.
من جانب آخر اعلن الدكتور باسم حنون جبار مدير مستشفى العلوم العصبية عن تمكن فريق طبي تخصصي من اجراء عملية متميزة لفتاة تبلغ من العمر 12 عاماً من شلل محتوم بسبب وجود ورم جلدي ولادي داخل النخاع الشوكي في مستوى الفقرات الصدرية، وكان الفريق الطبي برئاسة الجراح الاستشاري وسام جاسم الربيعي والجراح الاختصاصي قحطان عدنان والطبيب المقيم محمد فرحان.
وقال رئيس الفريق الدكتور وسام جاسم الربيعي: بعد مراجعة المريضة الى العيادة الاستشارية للمستشفى وكانت تعاني من شلل بالأطراف السفلى وان حالتها بدأت تتفاقم خلال 6 الاشهر الأخيرة الى ان وصلت الى عدم القدرة على الوقوف، اذ اصبحت مقعدة وتبين انها كانت تعاني من نضوح سائل من الظهر منذ الولادة.
وبعد اجراء الفحوصات المطلوبة واخذ اشعة الرنين تبين وجود ورم بطول 8 سم ممتد من مستوى الفقرة الصدرية الثالثة الى مستوى الفقرة الصدرية الثامنة مع ضغط شديد على النخاع الشوكي.
ونوه الربيعي: الى ان هذا النوع من الاورام نادر حدوثه في النخاع الشوكي وعادة ما يتواجد في الدماغ ونسبة وجوده قليلة جدًا وتطلب الامر التداخل الجراحي السريع لإزالة هذا الورم ورفع الضغط على النخاع الشوكي وقد استغرقت العملية زهاء خمس ساعات متواصلة تكللت بالنجاح وخروج المريضة متحسنة واستطاعت بعد مرور 4 ايام من اجراء العملية من الوقوف والمشي بمساعدة ذويها ونتأمل اكتسابها الشفاء التام خلال الاشهر المقبلة مع اخذ جلسات العلاج الطبيعي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة