الأخبار العاجلة

العراق يتسلّم ثلاث عيادات متنقلة لتقديم الخدمات الطبية للنازحين

برعاية سفارة دولة الكويت في بغداد

سامي حسن

تسلم العراق ممثلا بمنظمة الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية ثلاث عيادات متنقلة بتبرع سخي من جمعية الهلال الاحمر الكويتي والتي صممت حسب المواصفات المطلوبة مع جميع معداتها.
والقى رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري كلمة في حفل تسلم العيادات المتنقلة ثمن فيها موقف دولة الكويت على مواصلة العطاء تجاه العراق الذي يعاني من ازمة مالية منذ دخول التنظيم الارهابي «داعش» الى عدد من محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وديالى في عام 2014.
واضاف الجبوري ان سيطرة التنظيم الارهابي على مساحات شاسعة ومدن عديدة في ارجاء البلاد ادت الى موجات نزوح كبيرة للعراقيين وظروف انسانية صعبة سارعت دولة الكويت الى رفع وتيرة مساعداتها الانسانية على اختلاف اوجهها من خلال ارسال قوافل الاغاثة الطبية والغذائية الى النازحين المتواجدين في مخيمات اللجوء.
واوضح رئيس مجلس النواب ان اوجه المساعدات الكويتية للعراق تنوعت لتشمل شتى المجالات والقطاعات الحيوية فقد اسهمت في بناء مدارس ومراكز صحية وارسلت المساعدات الاغاثية والعينية بالتعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية والمنظمات الدولية المعنية.
والقى السفير الكويتي المعتمد لدى العراق سالم الزمانان كلمة خلال حفل تسلم العيادات المتنقلة عبر فيها اصدق التهاني لجمهورية العراق الشقيق حكومة وشعبا على تطهير الاراضي العراقية من طفيليات الارهاب وقوى الشر الظلامية التي عاثت في الارض فسادا .
وقال السفير الكويتي اود التجديد بالامل والتطلع الى مستقبل قريب يسجل استقرار العراق ونموه وازدهاره وهو ذات الامل الذي عبر عنه صاحب السمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والذي ترجم من خلال سعيه الدؤوب على عقد مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق والذي عقد في مطلع العام الحالي في دولة الكويت وبرئاسة مشتركة جمعت كلا من دولة الكويت وجمهورية العراق والامم المتحدة والبنك الدولي والاتحاد الاوروبي .
واضاف ان المؤتمر عقد بشكل متزامن مع اجتماع دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الارهابي في العراق والذي عقد ايضا في دولة الكويت ، مؤكدا انه لطالما اقترنت اقوالنا بالافعال ومن هذا المنطلق اجدد التأكيد بان الكويت كانت وما تزال وستظل تبذل قصارى جهدها لمساعدة العراق على بناء نفسه وتبوئه المكانتين الاقليمية والدولية التي يستحقها والتي تلبي تطلع الشعب العراقي الشقيق .
بعد ذلك القى الدكتور احمد الهيتي رئيس الجمعية الطبية العراقية كلمة بالمناسبة ثمن فيها جهود الحكومة الكويتية على مواصلتها تقديم المساعدة والعطاء للشعب العراقي وفي طليعتهم النازحين الذين الجأتهم ظروف سيطرة التنظيم الارهابي الى الفرار من مدنهم والسكن في المخيمات الانسانية التي وفرتها لهم الحكومة العراقية والدول الشقيقة والصديقة .
واضاف الدكتور الهيتي جمعية الهلال الاحمر الكويتي والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية كثفت من جهودهما الاغاثية في العراق فيما زاد الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية من اسهاماته الداعمة لإعادة اعمار المناطق المتضررة جراء العمليات العسكرية ، لافتا الى ان مجلس الوزراء الكويتي كثف في حزيران عام 2014 من تقديم مساعدات انسانية عاجلة للنازحين العراقيين جراء تدهور الاوضاع الامنية في العراق وذلك عن طريق هيئات ومنظمات الامم المتحدة الانسانية المتخصصة في هذا المجال.
وزاد بالقول انه تنفيذا للقرار الحكومي قدمت دولة الكويت في صيف العام ذاته اسهامة بقيمة 10 ملايين دولار لوكالات الامم المتحدة الانسانية والمنظمة الدولية للهجرة استجابة للازمة الانسانية المتدهورة في العراق كما تبرعت بمبلغ ثلاثة ملايين دولار للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة دعما لعمليات المفوضية في العراق ، مشيرا الى انه مع تفاقم الوضع الانساني جراء العمليات العسكرية بين الجيش العراقي و(داعش) في عام 2015 اعلنت دولة الكويت في حزيران من العام ذاته التبرع بمبلغ 200 مليون دولار لتخفيف معاناة الشعب العراقي.
و يجدر الذكر ان العيادات المتنقلة تتكون من وحدات للطوارئ والمختبرات والاسنان لتوفير خدمات الرعاية الصحية الاولية الاساسية للنازحين التي ستكون تحت اشراف خلية ادارة الازمات المدنية ومع التنسيق الكامل بين وزارة الصحة والمجموعة العنقودية للصحة في العراق .
كما حضر حفل تسلم العيادات المتنقلة الدكتور مهدي العلاق الامين العام لمجلس الوزراء والدكتور حازم الجميلي الوكيل الفني لوزارة الصحة والبيئة نيابة عن الوزير وعدد من النواب ورؤساء المؤسسات الصحية العراقية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة