الأخبار العاجلة

20 أوروبياً يلتحقون بصفوف داعش للقتال في ديالى

ديالى ـ علي القيسي:

أكدت مصادر استخبارية التحاق 20 اوربياً للقتال ضمن صفوف تنظيم داعش الارهابي في محافظة ديالى، وفي الوقت الذي أكدت فيه ارتباطهم بأجهزة استخبارية أجنبية، نوهت الى تبوأهم مناصب قيادية في التنظيم.
وقال رئيس اللجنة الامنية في ديالى صادق الحسني في تصريح لـ «الصباح الجديد»، أمس الجمعة، ان «هناك معلومات شبه مؤكدة تشير الى وجود 20 مسلحا يحملون جنسيات اوروبية انخرطوا في صفوف التنظيم للقتال في مناطق ديالى، والبعض منهم قتل في المواجهات الاخيرة التي حصلت شمال المقدادية والمنصورية والعظيم»، مبينا ان «القيادات الاجنبية تبوأت مراكز قيادية رفيعة في هيكلية التنظيم».
وايد الخبير الامني مروان الجبوري وجود عناصر اجنبية في صفوف مقاتلي تنظيم (داعش)»، لافتا الى ان «هؤلاء هم اداة مخابراتية لدول كبيرة تتخذ من التنظيم وسيلة لتطبيق اجندتها في ارض العراق». وعدّ الجبوري غزوة الموصل بانها «عملية منظمة جدا، وعلى درجة عالية من الادارة والتخطيط ما يعطي مؤشرات ان عصابات (داعش) تحظى بدعم سري من مخابرات دول كبرى».
الى ذلك، قالت مصادر أمنية رفضت الكشف عن هويتها لـ «الصباح الجديد» ان «المفتي الشرعي لداعش الذي قتل مؤخراً في معركة حوض حمرين المدعو ابو رباح الاندلسي ذو جنسية اوربية»، معتبرا وجود مثل هذه العناصر يثير تساؤلات كثيرة عن هوية هؤلاء الذين جاءوا للعراق منها قد يكونون عناصر اجنبية ( مرتزقة ) تم تجنيدها مؤخرا لأجهزة مخابراتية تعود لدول اقليمية او دولية»، موضحة ان «عناصر الاجنبية في داعش يحتلون مراكز رفيعة في هيكلية التنظيم الارهابية».
وفي تطور لافت، انذرت عصابات (داعش) الإرهابية، أمس، سكان منطقة بيجي 40كم شمال تكريت، بترك منازلهم، وخلاف ذلك سيتعرضون إلى الهجوم بعد تحشيد قواتهم لضرب مصفى بيجي.
ووفقا للمصدر الامني فإن «عصابات (داعش) ومسلحي النقشبندية، وزعوا منشورات أنذرت سكان بيجي شمال تكريت 40 كم لترك منازلهم، لأن تلك العصابات حشدت قواتها لشن هجوم على قوات الجيش المتمركزة داخل مصفى بيجي»، مشيرا إلى أن» عصابات داعش وارهابيي النقشبندية، بدأت تحشد باتجاه الهجوم على مصفى بيجي ، وامهلت سكان المنطقة 48 للهرب».
وتلقى مصفى بيجي عدداً كبيراً من الهجمات الإرهابية، التي باءت جميعها بالفشل أمام القوات الأمنية وجهاز مكافحة الإرهاب، الذي يسانده طيران الجيش، الذي امطر الإرهابيين بالصواريخ والضربات الموجعة في المدة الماضية.
وكانت قد تكت القوات الامنية خلال الايام الماضية بمساندة القوة الجوية عبر طائرات السوخوي معاقل لعصابات داعش الاجرامية في مناطق متفرقة في ديالى وصلاح الدين واسفر عن قتل العشرات من الدواعش. وبحسب المعلومات الامنية فان 7 قياديين يحملون جنسيات اجنبية جاءوا من سوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة