الأخبار العاجلة

كم أكره القرن العشرين – مُعلَّقة بلوشي.. رواية جديدة للروائي عبدالكريم العبيدي

صدرت مؤخراً عن دار «قناديل للنشر والتوزيع» في بغداد رواية جديدة بعنوان: «كم أكره القرن العشرين – مُعَلَّقة بلوشي» للروائي عبدالكريم العبيدي. تقع الرواية في «442» صفحة من القطع الكبير، وجاء على غلافها الأخير: «كثيرا ما أذلني اليأس من مرارة التجوال، داخل أزقة غدت عزوفة عن تقبُّل أي احساس يداهمني من خارج خوائها. شاخت البصرة يا «بالاچاني»، غادرت ماضيها رسميا بلا رجعة، وتحولت نهاراتها الى مترادفات مبهمة، قبيحة الوجوه، وفاقدة للوضوح أيضا. لم يعد فيها ما يستوجب التمعن أو يستحق أيّ رثاء. لقد بدا الأمر وكأن بصرةً قديمةً تنزاح، مفسحة لمعاول الخراب رسم ركام دورة جديدة من ويلات أواخر القرن العشرين.
تدور أحداث الرواية في ثمانينيات القرن الماضي ابان الحرب العراقية الايرانية وتأخذ بحياة أبطالها القلقة وهم من الفتيان المهمشين المكتوين بمحرقة الضياع بين نيران المعارك وعدمية الحياة التي نهبتها الحرب وسرعة التحولات في خضم القصف المدفعي الايراني الذي أجبر مئات الآلاف من عائلاتهم على التهجير بعيدا عن مدينتهم البصرة جنوبي العراق، كما تتابع تحولات عائلة عراقية بصرية بلوشية وما حصل لها جراء الحرب والتهجير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة