الأخبار العاجلة

تفعيل الاتفاقيات التجارية والاقتصادية بين العراق والسعودية

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد سفير دولة العراق لدى المملكة العربية السعودية، رشدي العاني، أمس الاثنين، بأن افتتاح المنافذ البرية بين العراق والمملكة ستكون بداية في الوقت الحالي بمنفذ جديدة عرعر للتبادل التجاري والاقتصادي وذلك بعد عيد الأضحى المبارك.
وقال العاني، أن “افتتاح المنافذ البرية بين العراق والمملكة ستكون بداية في الوقت الحالي بمنفذ جديدة عرعر للتبادل التجاري والاقتصادي وذلك بعد عيد الأضحى المبارك”، مبينا ان “منفذ الجميمة السعودي بمحافظة رفحاء، والمنفذ العراقي يحتاجان إلى تأهيل، والعمل جارٍ على قدم وساق لكي يتم تشغيل المنفذين بين العراق والمملكة برياً، خاصة وأن منفذ الجميمة يخدم مناطق جنوب العراق المحافظات التسع، ومنفذ جديدة عرعر يخدم العراق بالكامل”.
وأضاف العاني في تصريحات لصحيفة “الرياض” السعودية، وتابعتها، ” الصباح الجديد:”، أن “حجم التبادل التجاري بين البلدين أكثر من ملياري ريال، والحكومة العراقية تسعى جدياً أن يكون الرقم أعلى، ويعود تأخر رفع التبادل التجاري بين البلدين لعدة أمور فيها تعقيدات كأمور الشحن، وكذلك كانت هناك اتفاقيات شبه مجمدة، أما في الوقت الحالي انطلقت كل الاتفاقيات التجارية والصناعية بين البلدين، وسيرتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين”.
وأشار إلى أنه “تم توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة الطيران المدني بالمملكة، وسلّمت الأمور الفنية والإدارية للخطوط الجوية السعودية والخطوط الجوية العراقية، وهم يستطيعون مباشرة الرحلات الجوية في أي وقت ومن جميع مطارات المملكة لمطارات العراق، كما أنهم تحدثوا مع وزير النقل السعودي من أجل ربط المملكة مع العراق بالسكك الحديدية، ونسعى لهذا الربط لتواجد سكك حديدية لدى العراق قريبة من الحدود”.
وتابع، “نحن نعمل على تطوير العلاقات مع المملكة في كل الاتجاهات وعلى جميع المستويات، وكل الوزارة تنسق مع نظيرتها بين البلدين”.
ولفت إلى أن “عدد العراقيين المتواجدين في المملكة قرابة 60 ألف عراقي، وعدد السجناء العراقيين في سجون المملكة 120 سجين، ولا يوجد بينهم أي سجين متهم بالإرهاب، والأغلب متهمون بتجاوز الحدود”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة