الأخبار العاجلة

وزيرة الإعمار تبحث مع الوادي تفعيل عمل دوائر الوزارة في واسط

بعد استمرار توقف تنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة
متابعة الصباح الجديد:

بحثت وزيرة الأعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة المهندسة آن نافع أوسي مع محافظ واسط المهندس مالك خلف وادي سبل تفعيل عمل دوائر الوزارة في المحافظة وكيفية النهوض بها نحو الافضل من خلال تخصيص المبالغ المالية الكافية للمضي بتنفيذ المشاريع المهمة والحيوية والمتعلقة بقطاعات الأعمار والإسكان والطرق والجسور والماء والمجاري والأعمال البلدية المتعددة .
جاء ذلك خلال زيارة المحافظ الى مقر الوزارة ولقائه الوزيرة اذ تم التطرق الى الكثير من القضايا والنقاط المهمة والمتعلقة بعمل دوائر الوزارة في المحافظة منها مشاريع مجاري الصويرة والحي والنعمانية وبقية مشاريع المجاري التي تنفذ في المحافظة والتي توقف قسم منها أو تعثر العمل فيه بسبب الأزمة المالية وعدم إطلاق تخصيصات تلك المشاريع.
كما تطرق المحافظ الى مشاريع الماء الحيوية والتي هي ايضا توقفت للأسباب ذاتها ومنها مشروع ماء الكوت الكبير ومدى أهمية تنفيذ وإنجاز هذا المشروع العملاق الذي ينهي شحة المياه في مدينة الكوت وبعض المناطق القريبة منها، حيث طالب المحافظ الوزيرة بضرورة إطلاق التخصيصات المالية لهذا المشروع وغيره من المشاريع الأخرى مع وضع الحلول والمعالجات الحقيقية التي كانت تحول دون المضي بتنفيذه.
كذلك أشار المحافظ الى موضوع قطع الأراضي السكنية التي وزعت مؤخراً بين المواطنين وببدل عالٍ لا يقدر الكثير من المواطنين تأمينه خاصة ذوي الدخول البسيطة، مطالباً بتخفيض تلك المبالغ الى أدنى ما يمكن كي يستطيع المواطن تسديدها أو تقسيط هذا البدل على مدة زمنية طويلة ، موضحاً أن المحافظة لديها عدد آخر من القطع السكنية في الاقضية والنواحي ستقوم بتوزيعها لاحقاً وهذا يتطلب أيضا من الوزارة تخصيص مبالغ مالية تكفي لتقديم الخدمات البلدية في المناطق والأحياء السكنية الجديدة.
كذلك أشار المحافظ الى قضية السكن في المحافظة وما تعانيه المحافظة من نقص في الوحدات السكنية مع العلم أن هناك عدة مشاريع للسكن تم البدء بها من قبل الوزارة لكنها توقفت جميعاً بسبب الأزمة المالية ، حيث أكد على ضرورة إطلاق التخصيصات المالية لتلك المشاريع والموزعة في أغلب الوحدات السكنية للمضي في تنفيذها لمعالجة ولو جزء بسيط من أزمة السكن في المحافظة ، علما أن هذه المشاريع وغيرها من المشاريع البلدية الأخرى ستكون عرضة للاندثار نتيجة توقف العمل بها وهذا ما يتطلب زيادة المبالغ المخصصة لها أصلا.
كما طالب الوادي الوزيرة بضرورة دعم عمل الدوائر البلدية في المحافظات كافة وكذلك دوائر الاسكان والاعمار والطرق والجسور ومحطات الوزن الجسرية ومنها محافظة واسط وذلك بحكم المهام الواسعة لتلك الدوائر سواء ما يتعلق بأعمال التنظيفات أو الأملاك أو أعمال تطوير وتأهيل الشوارع والساحات العامة أو أعمال دائرتي الماء والمجاري، أو الاعمال التي تخص دوائر الإسكان والمباني والطرق والجسور وصندوق إسكان المواطنين والمختبرات الإنشائية وغيرها.
وقد أثنت الوزيرة على الجهود المخلصة لمحافظة واسط ممثلة بالمحافظ لمتابعته الدقيقة والدؤوبة لعمل دوائر الوزارة في المحافظة والسعي لتذليل العقبات أمام تلك الدوائر وتقديم كل أشكال الدعم المطلوب لها كي تؤدي دورها على أتم وجه خاصة فيما يتعلق بتقديم خدمات نوعية للمواطنين ، مؤكداً أن الوزارة سوف تدرس الطلبات والمقترحات التي تقدم بها المحافظ لإمكانية تحقيقها على وفق الإمكانيات والظروف والصلاحيات المتاحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة