الأخبار العاجلة

عارضة أزياء برازيلية تقف خلف انفصال نيمار عن برونا

ريودي جانيرو ت وكالات:
أكد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة الإسباني، الأسبوع الماضي انفصاله مجددا عن صديقته العاطفية الممثلة البرازيلية الحسناء برونا ماركيزين، بالرغم من مرور أقل من 6 أشهر فقط على عودتهما لبعضهما في كانون الثاني الماضي.
وقال نيمار بعد مشاركته في مزاد خيري في مدينة ساو باولو البرازيلية: «هذه المرة الأخيرة التي اتحدث فيها عن حياتي الشخصية لأنني لا أحب هذا، ولكن لقد انفصلنا».
وأضاف «كان قراراً مشتركاً، هي فتاة أكن لها إعجاباً وأبذل جهدي كي تكون سعيدة، أتمنى أن تكون سعيدة والحياة ستستمر، أنهينا العلاقة كصديقين».
وسبق لنيمار أن انفصل عن برونا قبل كأس العالم 2014 في البرازيل، لكن عاد إليها بعدما قاد منتخب بلاده للفوز بالذهبية في دورة الألعاب الأولمبية، قبل أن ينفصل عنها مجددا.
وبالرغم من مرور أقل من أسبوع على إعلان انفصاله عن برونا، إلا أن تقارير صحفية أشارت إلى أن نيمار في طريقة إلى الدخول في علاقة عاطفية جديدة.
وكشف البرنامج التليفزيوني البرازيلي «فوكاليزانو» أن عارضة الأزياء الحسناء كارولينا كابوتو، هي من أسرت قلب النجم البرازيلي هذه المرة، والتي على ما يبدو أنها من كانت تقف خلف انفصال نيمار عن برونا.
وتبلغ كارولينا كابوتو من العُمر 23 عاماً وطولها 1.79 متراً وهي عارضة أزياء ولدت في السلفادور وتعتبر واحدة من أشهر عارضات الماركة التجارية الشهيرة «فورد»، وتقوم بإعلانات أيضاً لشركات شهيرة منها كوكاكولا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة