الأخبار العاجلة

كفيتوفا سعيدة بعد تحقيق حلمها استعداداً لمنافسات ويمبلدون

الإصابة تهدد مشاركة كونتا.. والقرعة لم تنصف أنس جابر
العواصم ـ وكالات:

أبدت التشيكية بيترا كفيتوفا سعادتها بتحقيق حلمها في المشاركة ببطولة ويمبلدون للتنس الأسبوع المقبل بعد تعافيها من إصابة خطيرة في يدها التي تلعب بها جراء هجوم بسكين على منزلها في كانون الأول.
وكان من المتوقع ابتعاد بطلة ويمبلدون مرتين عن المنافسات ستة أشهر على الأقل بعد الاعتداء وقالت اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 27 عاما إنها كانت تخشى الغياب عن البطولة الكبرى هذا العام.
وعادت كفيتوفا للمنافسات في بطولة فرنسا المفتوحة حيث خرجت من الدور الثاني وفازت ببطولة برمنجهام يوم الأحد الماضي على الملاعب العشبية المفضلة لها.
ونقلت صحيفة تايمز عن كفيتوفا قولها: «قلت لو لم أشارك في البطولة فلن أحضر على الأرجح لمجرد المشاهدة. الآن سأشارك وهذا أفضل كثيرا. أعتقد أن الأمر مذهل».. وأضافت: «لا يهم لو فزت أو خسرت أو أي شيء آخر لكن الحلم الذي حلمت به عند الهجوم تحقق. حلمي بالمشاركة في ويمبلدون هذا العام وقد حدث».
ومنح الفوز في برمنجهام أول لقب للاعبة التشيكية هذا العام لكنها لم تتمكن من الاحتفال بطريقتها المعتادة بالإشارة بقبضتها نظرا لتأثير الإصابة.
وقالت: «لا زلت لا استطيع الاحتفال بقبضة يدي. الطبيب أبلغني أنها لن تعود لسابق عهدها بسبب أثر الجرح بالتأكيد.. ولا ندري كيف ستكون الأمور بعد ذلك.
وتحتل اللاعبة التشيكية المركز 11 في التصنيف خلال بطولة ويمبلدون التي تنطلق يوم غدٍ الإثنين.
من جانب اخر، انسحبت جوانا كونتا من بطولة إيستبورن للتنس، أول أمس، وباتت مشاركتها في بطولة ويمبلدون مثار تساؤلات.. وانسحبت كونتا، قبل مواجهة كارولينا بليسكوفا في الدور قبل النهائي من البطولة، لتصعد اللاعبة التشيكية للمباراة النهائية أمام كارولين فوزنياكي.
وسقطت كونتا الخميس، خلال المباراة التي تفوقت فيها على المصنفة الأولى أنجيليكا كيربر، كما اصطدمت رأس كونتا بقوة على العشب، وتم تشحيص حالتها بإصابتها في الفقرات الصدرية.
وكانت كونتا، تحمل الفخر البريطاني كمرشحة محتملة للفوز ببطولة ويمبلدون، مع أمنيات بأن تصبح أول إمرأة محلية تفوز بالبطولة منذ عام 1977، عندما توجت فيريجينيا وادي بلقب البطولة.
وقال الأطباء لكونتا، إن بإمكانها خوض مباراة الدور قبل النهائي، ولكنها تمسكت بالانسحاب حتى تلعب بأمان.. وأوضحت كونتا «لقد اتخذت القرار بناء على أنني مازلت أشعر بالألم في الفقرات الصدرية. الأسبوع الجاري ستقام بطولة ويمبلدون».
وأضافت «الشيء المهم بالنسبة لي أن أعتني بصحتي بصفة عامة. لم أتمكن من النوم بشكل جيد، ولكنني سمعت أن هذا طبيعي. الشعور لم يكن جيدا للغاية».
ومن المقرر أن تستهل كونتا، منافسات بطولة ويمبلدون يوم غدٍ، أمام التايوانية هسيه سو وي، التي تغلبت عليها في الدور الأول ببطولة رولان جاروس.
وفي سياق اخر، لم تنصف القرعة ، للاعبة التونسية انس جابر، بعدما وضعتها في مواجهة اللاعبة الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا، المصنفة الثامنة عالميا، في الدور الأول للجدول الرئيسي لبطولة ويمبلدون.
وكانت أنس جابر، قد تأهلت للجدلو الرئيسي للبطولة للمرة الأولى في تاريخها، لتعادل إنجاز مواطنتها سليمة صفر، التي سجلت حضورها في الجدول الرئيسي لهذه البطولة الكبرى، في 4 مناسبات أعوام 2001 ، 2002، 2003 و2005 .
وفازت البطلة التونسية امس، في الدور الثالث والأخير لجدول التصفيات، على اللاعبة الأميركية آسيا محمد، بمجموعتين من دون رد، وباقع 6 – 4 و6 – 0 .
وأكدت أنس جابر، أنها ستبذل كل جهدها لتحقيق نتيجة إيجابية، خصوصا وأنها كانت قد صنعت الحدث في بطولة رولان جاروس، بتأهلها للدورالثالث، بفوزها على المصنفة السابعة عالميا، السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا بمجموعتين من دون رد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة