الأخبار العاجلة

داعش تفرض أتاوات “التوبة” و “دعم الدولة”

ديالى – علي القيسي: 

كشف قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران عن قيام تنظيم داعش الارهابي بفرض اتاوات مالية على اهالي المناطق الواقعة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية العظيم، تحت ذريعة ما يسمى بدعم دولة الخلافة .

وقال الخدران لـ “الصباح الجديد”، أمس الاثنين، ان “تنظيم داعش عمد خلال الايام الماضية على فرض اتاوات مالية تبلغ مليون دينار لكل اسرة يتم جبايتها بصورة اجبارية تحت ذريعة ما يسمى دعم دولة الخلافة”.

واضاف قائممقام الخالص ان “جمع هذه الاتاوات تجري في مناطق تضم مجموعة من القرى الزراعية المتنافرة على طريق العظيم بين محافظتي ديالى وصلاح الدين”، مشيرا الى ان “التنظيم عمد الى فرض اسلوب المبايعة على الشخصيات العشائرية والاجتماعية”.

واوضح الخدران ان “التنظيم هدد كل من يرفض المبايعة للخلاقة يتم احالته الى المحاكم الشرعية التي يكون قرارها القصاص والاعدام، او مصادرة الممتلكات الخاصة”.

من جهته اعلن مصدر محلي في الناحية ان “تنظيم داعش جمع مبالغ مالية كبيرة خلال الاسبوعين الماضيين خاصة عند فرضه الاتاوات على الاسر النازحة من مركز ناحية العظيم والقرى المحيطة بها لقاء السماح لها بالخروج عبر الطرق الزراعية الممتدة بين الناحية ومحافظة صلاح الدين”.

من جانب اخر اشار مصدر امني في قضاء الخالص ان “تنظيم داعش اسس محكمة شرعية له في منطقة مطيبيجة والتي تقع على الحدود الفاصلة بين محافظي ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية العظيم تأخذ على عاتقها محاسبة كل مواطن يخرق القرارات والتعليمات الصادرة عن التنظيم”.

واوضح المصدر الامني ان “التنظيم الارهابي المسلح زاد خلال اليومين الماضيين جبايته من اموال المواطنين بما يسمى ( بضريبة التوبة ) الى مليون دينار مع قطعة سلاح بعد ان كانت هذه المبالغ لا تزيد عن 500 الف دينار”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة