الأخبار العاجلة

الإصابة تنهي مشوار نيمار في المونديال

ساوباولو ـ وكالات:

أعلن رودريجو لاسمرطبيب المنتخب البرازيلي ، رسمياً انتهاء مشوار نجم الفريق نيمار في بطولة كأس العالم، عقب إصابته مساء امس الاول الجمعة خلال المباراة أمام منتخب كولومبيا في دور الثمانية، والتي انتهت بفوز البرازيل 2-1 وتأهلها للدور قبل النهائي.

ونقلت صحف ووسائل إعلام عالمية أبرزها هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وصحيفتا «ذا صن» و»ديلي ميل»، عن طبيب المنتخب البرازيلي إعلانه رسمياً انتهاء البطولة بالنسبة لنيمار.

الطبيب قال «اللاعب لن يستطيع العودة قبل 4-6 أسابيع، لكن علينا انتظار المزيد من الفحوص لإعلان ذلك بشكل نهائي».

وكشفت الفحوصات الطبية لنيمار عن وجود كسر في إحدى فقرات عموده الفقري، ما يعني غيابه لفترة طويلة نظراً لخطورة الإصابة.

ونُقل نيمار للمستشفى إثر خروجه من الملعب على نقالة لاجراء فحوصات طبية وصور أشعة، التي أكدت إصابته.

وأصيب نيمار بعدما دفعه من الخلف الكولومبي زونيجا وسقط أرضا.

من جهته أكد كاميلو زونيجا مدافع كولومبيا أنه لم يتعمد على الإطلاق إصابة نيمار مهاجم البرازيل عندما تعدى عليه بركبته في ظهره ليتسبب في تعرضه لكسر في فقرات الظهر وغيابه بالتالي عن بقية منافسات كأس العالم لكرة القدم. وقال زونيجا للصحفيين «كنا نرغب في التسجيل وكانت المباراة صعبة. كانت البرازيل تلعب بقوة. أتمنى ألا تكون الإصابة خطيرة.»

واضاف «على أرض الملعب كنت أدافع عن فريقي وبلادي لكني لم أتوقع أن يتعرض لكسر في الفقرات. إنه موهبة عظيمة للبرازيل وللعالم.»

وقفز زونيجا بركتبه نحو ظهر نيمار قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للمباراة ليوجه ضربة قوية لآمال أصحاب الأرض في إحراز لقب كأس العالم للمرة السادسة.

وقال زونيجا «إنه تدخل طبيعي.. لم أفكر في إصابته وكنت أدافع عن ألوان منتخب بلادي.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة