الأخبار العاجلة

أربعة فرق إضافية من المستشارين الأميركيين في بغداد

بغداد – الصباح الجديد:

قالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، إن القوات الأمريكية افتتحت مركزا للعمليات المشتركة في العاصمة، بغداد، على خلفية التقدم الميداني السريع لمليشيات “الدولة الإسلامية في العراق والشام” داعش، وذلك بالتزامن مع وصول المزيد من مستشاريها العسكريين الى العراق وبدء عملهم لمساعدة الجيش العراقي في محاربة المسلحين الذين استولوا على عدد من المدن والبلدات على مدار الأسبوعين الماضيين.

وقال الناطق باسم الوزارة، العقيد ستيف وورن،  إن أربعة فرق إضافية من المستشارين وصلت إلى بغداد، ويصل بذلك عددهم إلى 90 مستشارا، بجانب عدد مماثل شكلوا مركز عمليات مشترك في بغداد.

وبذلك يرتفع عدد المستشارين الأمريكيين المتواجدين بالفعل في العراق إلى 180،  من أصل نحو 300 مستشار أمر،  الرئيس باراك أوباما، لإرسالهم لدعم القوات العراقية في تصديها لمسلحي داعش الذي سيطرو على مدن وبلدات في شمال وغرب العراق.

وأوضح وورن أن عدد القوات الأمريكية المنتشرة حالية في العراق بلغ نحو 500 عسكري أمريكي، يشارك بعضهم في تقييم الوضع الأمني والقوات العراقية.

وسيطرت مليشيات “داعش” على مدن وبلدات بمحافظة نينوى وبعض المحافظات الأخرى، ما دفع بالسلطات الدينية والسياسية لإعلان حالة التأهب والاستنفار لوقف تقدم مليشيات التنظيم، الذي زعم مسؤولون بأنه يتلقى دعما من العشائر السنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة