الأخبار العاجلة

محاربو الصحراء يقلبون الموازين

صادق باخان

على عكس ما ظهر عليه الفريق الجزائري الذي يمثل العرب في المونديال البرازيلي للعام 2014 في مباراته امام الفريق البلجيكي التي خسرها بهدفين مقابل هدف واحد فانه سحق شمشون كوريا الجنوبية باربعة اهداف مقابل هدفين ليقلب محاربو الصحراء الموازين ويحتاجون الى التغلب على الدب الروسي ليضمنوا صعودهم الى الدور الثاني وهو صعود 16 فريقا.

بالتأكيد ان الفريق الكوري الجنوبي ظهر في الشوط الاول من المباراة كأنه مكون من الهواة وليست عناصره موزعة على فرق اوروبية عريقة مثل بايرن ميونيخ وشالكة الالمانيين وعلى فرق ايطالية وانجليزية وبهذا اللعب العقيم فقد سمح الفريق الكوري الجنوبي للفريق الجزائري ان يلعب على راحته ويسجل ثلاثة اهداف خلال الشوط الاول من المباراة مما اذهل فريق الخصم وفقد توازنه النفسي وسمح لمحاربي الصحراء ان يصولوا ويجولوا على راحتهم.

ولكن مع بداية الشوط الثاني فقد نزل الكوريون الى الساحة بروحية جديدة مصممة على تقليص الفارق بينهما وفعلا ما ان مضت خمس دقائق على الشوط الثاني حتى فاجأوا محاربي الصحراء بتسجيل اول هدفهم لتشتعل المباراة بالحماسة من الجانبين ويبدو ان الهدف الكوري الجنوبي قد حرك حمية الجزائريين فراحوا يضغطون على الكوريين لتعزيز تقدمهم وفعلا اسفر ضغطهم بتسجيل الهدف الرابع لتشتعل المباراة بالحماسة ادت بالكوريين الجنوبيين الى تسجيل هدفهم الثاني في الدقائق الاخيرة من المباراة ولكن الوقت لم يكن في صالحهم ليخرج الفريق الجزائري فائزا باربعة اهداف مقابل هدفين لينعش اماله في الصعود الى الدور الثاني شريطة ان يلحق الهزيمة بالدب الروسي الذي انهزم امام الفريق البلجيكي بهدف دون رد.

والسؤال هو: هل يفعلها محاربو الصحراء ويلحقون الهزيمة بالدب الروسي ليضمنوا صعودهم الى الدور الثاني من المونديال البرازيلي لتعم الفرحة في جموع العرب الممتدين في هذا الوطن الممتد بين الماء والماء؟ اللهم زد وبارك على هذه الامة التي لم تعد تتذوق الانتصارات على يد انظمتها (المعادية للامبريالية والصهيونية والرجعية).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة