الأخبار العاجلة

وزارة العمل تعقد ندوة عن تحقيق العدالة ومحاربة الفساد

 بغداد ـ الصباح الجديد: 

ترأس الوكيل الفني لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية فالح هادي العامري اعمال الندوة الموسعة لمناقشة موضوع الحماية الاجتماعية والتشريعات واشاعة مفهوم العمل المؤسساتي المتكامل.

وحضر الندوة المدراء العامون ومدراء المراكز التدريبية واقسام الدوائر والدوائر المعنية وهي دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال والمشاريع والاعمار والتدريب المهني والتشغيل والقروض والمركز الوطني للصحة والسلامة المهنية .

والقى الوكيل كلمة خلال الندوة استعرض فيها رؤيته المبدئية وثوابته الوطنية والوظيفية في الاداء ليس كونه قيادياً في الدولة وانما بصفته مواطناً يمارس عملياً متطلبات المواطنة او الصدارة ليس على الصعيد الاقليمي فحسب وانما حتى على الصعيد العالمي وان هذا الايمان ينبع من يقين النظر الموضوعي بحقيقة هذا الوطن والشعب بكل ما يختزل من امكانات لا حصر لها . واكد الوكيل بانه يؤمن ان اي موظف في الدولة لاسيما في وزارة العمل ذات الخصوصية والسمو في الاهداف يمكنه ان يقدم اكثر بكثير مما هو عليه الآن بمجرد ان يرسم لنفسه خطته اليومية وضمن الاطار العام لخطة الدائرة وبتوجيه ومتابعة مستمرة من قيادة الدائرة . وان ماحققه الوزير خلال السنوات التي قاد بها هذه الوزارة يعد قفزة نوعية في مستويات الاداء في اكثر المواضع اهمية ودقة ولاسيما في مجالات الحماية الاجتماعية والتشريعات واشاعة مفهوم العمل المؤسساتي المتكامل ولذلك فان الضرورة تقتضي الحفاظ على هذا النهج وتطويره للسنوات المقبلة. واوضح بان من رؤيته في القيادة ايضا تقديم الخدمات للفقراء والمحتاجين وغيرهم ممن تتعامل معهم الوزارة وهو العمل الميداني والوقوف المباشر على الحالات الايجابية لتأصيلها وايجاد الحلول الناجعة لها وان كل ذلك يجب ان يتم في اطار محاربة الفساد المالي والاداري ومتابعة اساليب المحتالين الذين يحاولون النيل من الوطن من خلال تخريب الخطط وافساد الذمم والعودة بخطوات الوطن الى الخلف تحقيقاً لاهداف الاعداء . وأكد الوكيل على ضرورة تنمية ارادة التغيير في النفوس لان غياب هذه الارادة يجعل العمل نمطياً ولا يتقدم ابداً مع ان اي مواطن او موظف يمتلك ضميراً حياً فانه قادر على ان يحدث تغييراً ويمكن ان يكون هذا التغيير متميزاً وانه بصفته الشخصية والاعتيادية سيدعم هذا التوجه لدى اي موظف وانه سيكون صريحاً ومباشراً كأخ ومسؤول مع الجميع. كما جاء في سياق مضامين الحديث الشامل للوكيل بان على الدوائر المعنية ان تقدم تقريراً لانجازاتها للستة اشهر المنصرمة مع رؤيتها للاشهر المقبلة مع العمل على المتاح من الامكانات الذاتية من دون النظر لاية امكانات مضافة . وتناول الوكيل بالتحليل اداء الدوائر المعنية ، مبيناً مواطن الخلل والضعف فيها داعياً الى ضرورة دراسة تلك المواطن ومعالجتها وانه سيتابع شخصياً وميدانياً ما سوف تسفر عنه تلك المتابعات والمعالجات ، مؤكدا على ضرورة تقديم جميع اشكال الدعم لمفتشي العمل وتوفير متطلبات اداء عملهم لان تفتيش العمل يتعلق بتأكيد سيادة الدولة والتعريف بقوانينها وانظمتها وتعليماتها وقراراتها مع التأكد من السلامة القانونية للعمالة الاجنبية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة