الأخبار العاجلة

برلمان كردستان يعقد جلسة لتسمية رئيس الحكومة ونائبه.. اليوم

 متابعة ـ الصباح الجديد: 

اعلنت رئاسة برلمان إقليم كردستان أمس الاثنين عن عقد جلسة خاصة اليوم الثلاثاء, دعي الاعضاء لحضورها, لتسمية رئيس حكومة الاقليم ونائبه, وفق الفقرة/ 3 /من المادة/ 56 /من قانون انتخابات برلمان الاقليم رقم/ 1/ لسنة 1992 المعدل و فقرة/ 12 /من المادة العاشرة.

وقال عضو برلمان كردستان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني تحسين دولمري في تصريح صحفي ان «جلسة البرلمان ليوم الثلاثاء سوف تكون خاصة لتسمية رئيس حكومة إقليم كردستان ونائبه، وتعديل قانون رئاسة الاقليم، وكذلك القراءة لمشاريع القوانين المقدمة من قبل الكتل البرلمانية إلى رئاسة البرلمان».

ولفت دولمري الى أن «جلسة الثلاثاء سوف تعدل قانون رئاسة الاقليم سواء كان للإتحاد الوطني مرشح لنائب رئيس الحكومة أم لا».

وذكر بيان لرئاسة البرلمان اليوم «ان جدول أعمال جلسة يوم غد سيتضمن ايضا عرض و مناقشة مشروع قانون التعديل الثالث لقانون رئاسة الاقليم رقم/ 1 / لسنة 2005 وفقا للمواد/ 72 و 73 و 74و 75 و 77 /من النظام الداخلي لبرلمان اقليم كردستان رقم/ 1 /لسنة 1992.

واضاف, ان جدول الاعمال سيتضمن ايضا تعديل قانون تنظيم التجمعات والمظاهرات في اقليم كردستان رقم /11/ لسنة 2010 وقانون اللغات الرسمية في الاقليم وقانون منح ميزانية الاحزاب و قانون الهيئة المستقبلة للانتخابات والاستفتاء في اقليم كردستان ومشروع قانون تحديد عاصمة السلام في الاقليم والعراق و مشروع قرار تعديل المادتين/ 38 و39 /من النظام الداخلي.

يشار ان الجلسة السابقة لبرلمان كردستان امهلت الاتحاد الوطني الكردستاني اسبوعا لتحديد مرشحه لمنصب نائب رئيس حكومة إقليم كردستان .

وكان تشكيل حكومة الاقليم قد تأخر بسبب الخلافات بين الاتحاد بزعامة الرئيس جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود بارزاني حول توزيع المناصب في حكومة الاقليم الثامنة وذلك بعد انحسار عدد مقاعد الاتحاد في البرلمان وصعود كتلة التغيير في الانتخابات التي جرت في ايلول الماضي، بالاضافة الى اتفاق الحركة مع حزب بارزاني على تقاسم المناصب.

ومن المؤمل تكليف رئيس الحكومة الحالية نيجيرفان بارزاني بتشكيل الحكومة المقبلة بعد أن حل حزبه الديمقراطي الكوردستاني بالمرتبة الأولى برصيد 38 مقعدا متقدما على حركة التغيير بـ24 مقعدا والاتحاد الوطني بـ18 مقعدا.

وتوصل الديمقراطي الكوردستاني إلى تفاهمات مع الكتل الفائزة بغية تشكيل حكومة ذات قاعدة جماهيرية عريضة باستثناء الاتحاد الوطني الذي يعترض على تولي حركة التغيير وزارات أمنية.

وفي وقت سابق من يوم أمس الاثنين ذكر بيان لرئاسة اقليم كردستان ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني بحث الاحد مع وفد من الاتحاد الوطني الكردستاني مساعي مشاركتهم في الحكومة القادمة.

وأكد الطرفان على الاسراع في تشكيل الحكومة بمشاركة جميع الاطراف الكردستانية لكي يستعدوا في كيفية التعامل مع العملية السياسية في العراق واجراء المباحثات مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة القادمة في البلاد، بحسب البيان.

كذلك ناقش بارزاني مع الوفد، مرحلة مابعد الانتخابات النيابية العامة وتشكيل حكومة الاقليم الجديدة.

واوضح البيان أن «الاجتماع بحث كذلك الاوضاع العامة في العراق واقليم كردستان والمنطقة «.

واضاف «ان المجتمعين اكدوا على وحدة موقف الاطراف الكردية في ما يتعلق بالمستقبل العراقي وفي مفاوضاتها مـع الاطـراف العراقيـة «.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة