الأخبار العاجلة

«الصوفية» تنتج بطانية «الراشيل» في معمل نسيج الناصرية

 بغداد – هدى فرحان* 

تبنت الشركة العامة للصناعات الصوفية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن خطة جديدة لتطوير انتاجها من البطانيات من حيث النوعية والتصميم والالوان والنقشات والملمس واسلوب التعبئة والتغليف بما يلبي اذواق المستهلكين وينسجم ومتطلبات السوق المحلي وبأسعار مخفضة مقارنة بمثيلاتها المستوردة.

وقال المهندس احمد عبدالغفار الشهيب مدير عام الشركة في تصريح للمكتب الاعلامي بأن البطانية الجديدة التي سيتم طرحها للاسواق المحلية خلال العام الحالي تمتاز بنوعيتها العالية ونعومة ملمسها بمواصفات حديثة من حيث النقشات والالوان والتغليف وبأسعار مناسبة جداً ، مؤكدا بأن الانتاج الجديد من البطانيات سيكون منافسا قويا لمثيله المستورد بالنوعية والسعر اذ تستعمل مواد اولية جديدة من الصوف والاكريلك (الصوف الصناعي) التي تمتاز بقابلية العزل الحراري بنسبة مضاعفة من مادة البولي استر المستعملة في انتاج البطانيات المستوردة .

واوضح الشهيب بأن الشركة حققت طفرة نوعية في مستوى انتاجها وطاقاتها بعد احداث تغييرات كبيرة في جميع الجوانب الادارية والفنية والانتاجية من خلال تعزيز الخطوط الانتاجية بماكنة متطورة وتحسين وتطوير الاساليب والاجراءات المتبعة في تنفيذ الاعمال ورفع كفاءة الاداء مع اجراء اعمال الصيانة المستمرة للمكائن والمعدات والحرص الشديد على استعمال مواد اولية جديدة غير مرتجعة من مصادر رصينة ومعروفة والحث على ضرورة الاهتمام بشكل اكبر في اظهار المنتج النهائي بأرقى المواصفات ما كان له الاثر الكبير في الارتقاء بالنوعية والنهوض بالطاقات وتقليل الكلف.

وافصح عن وضع اللمسات الاخيرة للتعاقد مع وزارتي الدفاع والداخلية لتجهيزها بكمية (300) الف بطانية من الانتاج الجديد والمتطور خلال الشهرين المقبلين بعد ان لاقى قبولا وترحيبا من قبلهم بقيمة (6) مليارات دينار ، وتابع بالقول ان الشركة وضعت ايضا خطة جديدة لتفعيل نشاطها التسويقي من خلال طرح منتجاتها بحلتها الجديدة الى السوق المحلي وكسب ثقة المستهلك العراقي الى جانب التعاقد مع دوائر الدولة مع استمرار العرض للبيع بالتقسيط المريح لموظفي الدولة .

في سياق متصل كشف الشهيب عن تطوير انتاج الشركة من السجاد العراقي والكاربد من حيث النوعية واضافة نقشات والوان جديدة بما يتلاءم واذواق ورغبة المستهلك وضمن الامكانيات المتاحة مع اجراء اعمال الصيانة للمكائن والتي تمتد لمدة لا تقل عن ثلاثة اشهر لكل ماكنة لكونها متقادمة ومعقدة وتغيير طريقة النسيج وكذلك شراء ماكنة حديثة ، مؤكدا على ان السجاد المنتج ينافس بقوة مثيله المستورد من حيث طريقة النسج والكثافة والوزن والمواد الاولية المستعملة والسعر ، مشيرا الى توقيع عقود تجهيز مع مديريات وزارة التربية لتجهيز المدارس ورياض الاطفال . من جهة اخرى اشار المدير العام الى استثمار واستغلال مبالغ الخطة الاستثمارية الممنوحة والبالغة بحدود (25) مليار دينار منذ عام 2008 في تنفيذ مراحل تأهيل وتطوير الشركة ومعاملها بتأهيل وتبديل المكائن المهمة التي تؤثر بشكل مباشر على نوعية الانتاج واضافة خطوط انتاجية وتكميلية جديدة ، معلنا عن عزم الشركة على انجاز اعمال النصب والمباشرة بالتشغيل التجريبي خلال الاشهر الثلاثة المقبلة لمشروع انتاج البطانية» الراشيل» في معمل نسيج الناصرية التابع لها بطاقة (350) الف بطانية سنويا بكلفة (10) مليارات دينار بعد اكمال تنفيذ البنى التحتية ووصول المكائن ، لافتا الى ان المتبقي من التخصيصات الاستثمارية بنحو (3) مليارات دينار لعام 2014 لغرض اكمال المراحل الاخيرة من التأهيل والتطوير ، كاشفا عن خطط ومشاريع مستقبلية لانشاء معمل جديد لانتاج بطانية الراشيل في احد معامل الشركة في بغداد ومشاريع اخرى في طور اعداد دراسات الجدوى لتقديمها الى الوزارة.

* اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة