الأخبار العاجلة

حروب الام

فراس أموري

في ايام الحرب
يذهب ابي الى جهات الموت
ويتركنا مع امي
نحن الإخوة الثمان
كان لا يأتي من الحرب
الا بعد فترة طويلة
وحينما يعود
يقول لامي حمدا على سلامتكِ
كنا لا ندري من منهم كان بالحرب
ولكن كلاهما ينجوان
هذا ما كنت افهمه باختصار
رغم اننا صغار
ولا نعرف شيئا عن الأسلحة
والرصاص
كل ما نفعله
نسقط كثيرا من سلالم المنزل
وكل ما تستطيع فعله
تضمد رؤوسنا المتشققة
حتى انتهت حرب ابي
وبقيت امي في حربها
الى الان
….،،

اكثر من قمر على عباءة

كانت عباءة امي لا تفارقني
في اوقات النوم
أضعها على وجهي
كاملة
كنت اعتقد ان عباءتها
تملك نجوما اكثر من الليل
واكثر من قمر واحد
وعندما كبرت
عرفت انها كانت مليئة بالثقوب
أي كون من الاحزان
كانت
تضع على رأسها؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة