الأخبار العاجلة

الزواج فخ يتربص بك حتى تقع فيه

احلام يوسف
يقول الكاتب الايرلندي الساخر جورج برنادتشو “الحب هو النجم الذي يتامله الرجل وهو يسير على الارض والزواج هو الحفرة التي يقع فيها من دون ان يراها”. هل فعلا الزواج يمكن ان يكون مطبا او فخا يقع فيه المحبون فيجهزون على الحب ساعة الوقوع فيها؟
هشام النقاش الباحث بعلم الاجتماع، استشهد بما اورده الكاتب ريتشارد تمبلر في كتابه “قواعد الحب” فقال: “يجب أن يتعامل الشخص الباحث عن شريك للحياة على وفق شخصيته الحقيقية من غير تزييف وأن يتأكد من أن الشخص مناسب ومخلص له ويتطلب ذلك معرفته لمدة طويلة، ودعا إلى الاستقامة بعدم حب شخص خارج حدود المباح، واعتبر الاهتمام المتبادل من المعايير المهمة لنجاح العلاقة، كما أشار إلى الاهتمام بالصفات الروحية الجوهرية أكثر من الصفات الشكلية”.
وتابع: “دائما اقول ان المشكلة لا تكمن بمؤسسة الزواج بل بالاشخاص انفسهم، هناك زيجات ناجحة وهذا لا يعني بالضرورة ان حياة الازواج خالية من المشكلات لان الاخوة فيما بينهم يمكن ان يختلفوا على امر ما، لكن الفرق يكمن بان هناك اشخاص لديهم وعي كامل يمنحهم القدرة على استيعاب المشكلات وتحجيمها، اضافة الى ان هؤلاء غالبا يتزوجون بناء على صفات يحبها العقل، لا يتزوجون ارضاء للعائلة او المجتمع ولا يتسرعون باتخاذ القرار، ويدرسون شخصية الشريك جيدا وبحيادية وبالتالي لا يعدون الزواج فخا او قفصا يسجن به انما جدران تضمه مع شريك روحه وحياته وبداخلها سينشيء عائلته”.
عماد الحياني شاب متزوج من حوالي سنتين ذكر ان “الزواج حظ، لا يوجد شيء اسمه عقل او معرفة سابقة او اي شيء، فمن تزوجتها ارتبطت معها بعلاقة صداقة لمدة ثلاث سنوات وكنا اصدقاء بالفعل اذ كنا نخبر بعضنا بكل ما يصادفنا من مشكلات، كنا نتصرف على طبيعتنا تماما، ومع هذا فبعد الزواج اكتشفت امورا لا يمكن ان اعرفها قبله، فهي مزاجية خاصة وقت الصبح، اضافة الى ان بعض طباعها لا ادري ان تغيرت ام وضحت، ما زلت احبها وعلاقتي بها طيبة، لكن ما اعنيه ان الرجل والمرأة لا يمكن ان يعرفا بعضهما حق المعرفة الا بعد العشرة وبالتالي فالزواج بالفعل فخ، لانه يكشف امورا تكون مفاجئة وصادمة احيانا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة