الأخبار العاجلة

شركة اشور تنفذ عددا من الجسور الاستراتيجية في العراق

الناتج الوطني معيار تقدم وازدهار الامم

وسام السلمان

تعد الشركات الوطنية المحرك الاساس للاقتصاد العراقي وتطوره خصوصا بعد ان  انتهجت الحكومات السابقة والاسبق منها مبدأ الناتج الوطني معيار تقدم وازدهار الامم مما حدا  بها إلى الاعتماد على شعبها في بناء واعمار البلد والنهوض به.

فكان لابد من سياسة جدبدة لتحقيق هذا الهدف من خلال التوجه نحو بناء المعامل والمصانع والشركات والمؤسسات العراقية وتطويرها فكانت هذه الخطوة نقطة الانطلاق نحو افاقا جديدة في مجال التنمية والعمران ومن هذه الخطوات الكبيرة هي تأسيس الشركات العراقية العامة من خلال إصدار قانون ٢٢ لعام ١٩٨٨ الذي كان له الاثر الواضح في  ديمومة التطور في  الخدمات والتنمية الوطنية خصوصا في مجال الاعمار والاسكان ، حيث كان  للشركات الأعمارية  دورا كبيرا في النهوض بالواقع العمراني منذ تأسيسها.

ومن هذه الشركات العظيمة هي شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية إحدى تشكيلات وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة التي كانت وما زالت رائدة الطرق والجسور فقد شهد لها صولاتها وجولاتها  لأكثر من 30 عاما من العطاء والتضحية والوفاء لهذا الوطن العظيم فقد انشاءت خلال مسيرتها  الالاف الكيلو مترات من الطرق والعشرات من الجسور التي مازالت شاخصة لليوم وفي خدمة الناس .

وقال المهندس سيف سامي العسافي مدير عام الشركة مازالت شركة اشور مستمرة على نفس النهج الوطني الذي خطته لنفسها  منذ عقود من الزمن المملوء بحب العراق والانتماء الصادق له وسنواصل الطريق  بكل ما اوتينا من قوة وعزيمة  لبناء واقعه الخدمي والتنموي من اجل غد مشرق بهي لجميع العراقيين .

واضاف العسافي انه بالرغم من الظروف القاهرة الحالية وعدم توفر السيولة المالية وما يحدث من ارباك بسبب تفشي وباء كورونا جنبنا الله وياكم شره توقفت اغلب مشاريعنا لكننا عقدنا العزم على الاستمرار في الحياة وبناء الوطن من خلال مواصلة تنفيذ بعض هذه المشاريع وخصوص ذات الأهمية القصوى للناس وبما متوفر من السيولة المالية وبالامكانات المتاحة بسبب الظروف الحالية .

وبين المدير العام ان ملاكاتنا الهندسية والفنية تواصل حاليا أعمالها  في صيانة  الجسر الثالث (ابي تمام) على نهر دجلة في محافظة نينوى الذي يعد من الجسور الكبيرة والمهمة والذي يبلغ طوله ٦٦٠ مترا وبعرض ٢٠ مترا مع المماشي الجانبية وبكلفة بلغت اكثر من 16 مليارا و300 مليون دينار  وهو بإشراف دائرة الطرق والجسور  وهو من النوع المعقد والجميل بنفس الوقت كونه يحتوي على اقواس معقدة التركيب والتي اضافت جمالية كببرة له ميزته عن بقية الجسور  لكن بجهود مهندسينا الابطال  تم تجاوز هذه الصعاب وان شاء الله من المؤمل انجازه نهاية هذا العام وقبل وقته المحدد لخدمة اهالي الموصل  حيث يعد هذا الجسر من الجسور الاستراتيجية التي تساعد في تنشيط الاقتصاد وتنقل المركبات والأشخاص بين الجانب الايمن والايسر من المدينة…..

واشار المدير العام الى ان الشركة تواصل تنفيذ اعمال جسر الزبير الملاحي الجديد الذي يقع على شط البصرة حيث يمتاز بمواصفات خاصة كونه يتكون من فتحة ملاحية باتجاهين بطول ٦٥ م من طول الجسر مع المقتربات البالغ ١ كم وبعرض ١٥م   والذي ينفذ  لصالح وزارة النفط.. شركة غاز  الجنوب  وقد بلغت كلفة هذا المشروع اكثر من ١٢،٦ مليار دينار ….

 ولهذا المشروع اهمية كبيرة في تقليل الزخم المروري الحاصل على جسر الزبير الحالي  بسبب مرور المركبات الكبيرة المقبلة والخارجة من مصفى الشعيبة وسيكون  الجسر  الجديد  ذهابا وايابا والعمل متواصل فيه ليلا و نهارا من اجل انجازه باقرب وقت  وحسب المواصفات المطلوبة.

كما اكد المهندس سيف العسافي ان الشركة مستمرة في تنفيذ أعمال مشروع جسر الحلة الشمالي (بته) الذي يقع على نهر الفرات والذي يربط محافظتي بغداد وبابل ويعد  من  الجسور المهمة التي ستسهم في تحسن الوضع الاقتصادي وتقليل الازدحام وانسيابية المرور  وهو بأشراف دائرة الطرق والجسور  حيث يبلغ طوله مع مقترباته اكثر من ١ كم وبعرض ١٤ مترا تقريباً وبكلفة اجمالية بلغت اكثر من ٦ مليارات دينار  والعمل مستمر به لانجازه باقرب وقت ممكن ، إضافة الى الاستمرار في مشاريع طرق مهمة أخرى مثل طريق المستودعات في كربلاء  لصالح وزارة  النفط وطريق الرميثة في المثنى وطريق وزارة الخارجية والاعمار في بغداد .

وختم مدير عام اشور حديثه قائلا ان شركتنا ستباشر في تنفيذ أعمال المشاريع الأخرى المتوقفة حال توفر السيولة المالية وعودة الامور الى وضعها الطبيعي  ونحن تواقين لإنجاز الاعمال المكلفين بها  وكلنا عزيمة وإصرار  لتنفيذها من اجل النهوض بالواقع العمراني  وخدمة ابناء بلدنا الحبيب..

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة