الأخبار العاجلة

شمس بسام.. طموحات التفوق في عروس الألعاب

بغداد ـ الصباح الجديد:

في شهر أيلول عام 2017، التحقت اللاعبة الواعدة، شمس بسام، بالمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية تحت اشراف المدرب ثامر خلف، فقد لاحظ الاخير رشاقتها اثناء مرافقتها لخالتها العداءة السابقة شعوب قحطان المعروفة بتحطيم الارقام القياسية واعتلاء منصات التتويج في رياضة ألعاب القوى، والاخيرة كانت في زيارة لرفاق جيلها الذهبي السابق.

كما ان خالها الرياضي الرائد ضمن اللجنة البارالمبية رائد قحطان، اسهم في تشجيعها، فيما يبقى والدها داعمان اساسيان لها، يرافقانها في التدريبات ويعملان على تهيئة جميع مستلزمات التواصل في مضمار ألعاب القوى.

ولأن شمس ومواليدها لم تسنح لهم الفرصة في المشاركة رسميا ضمن بطولات الاتحاد المركزي لألعاب القوى، وتبقى مشاركتهم رمزية من دون احتساب النتائج، فأننا نناشد اتحاد اللعبة ان يعتمد بطولات رسمية خاصة لهذه الفئات الواعدة من اجل تشجيعها في التواصل مع رياضة ألعاب القوى.

شاركت اللاعبة الواعدة، شمس، في مهرجان نظمه المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في سباقي 150 م، و4 / 100 بريد وفازت بالوسام الذهبي في بطولة براعم العراق 60 م التي اقيمت في مضمار ملعب الشعب الدولي وحصلت على الوسام الفضي في ركضة 300 م ضمن البطولة ذاتها.

وفي بطولة المرحوم علي ناهض الكرادي حصلت على المركز الازل في سباق 150 م ولمرتين متتاليتين، وفي بطولة الجائزة الكبرى باشراف وزارة الشباب والرياضة فازت بالمركز الأول في فعالية 400/ 100 بريد.

اللاعبة تؤدي تدريباتها حاليا في منزلها بسبب الحظر الصحفي وتفشي وباء “كورونا” ويتابع تدريباتها عبر برنامج “Zoom” مدربها ثامر خلف، وهي تحرص على الحفاظ على لياقتها البدنية مترقبة موعد بدء التدريبات من جديد برفقة لاعبي المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية وتأمل ان يكون المضمار نقطة انطلاقها نحو التفوق والحصول على البطولات الكبيرة وتمثيل العراق في المحافل الخارجية لتقتفي اثر خالتها البطلة السابقة شعوب قحطان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة