الأخبار العاجلة

مدير المعمل : وصلنا بالانتاج الى 50 الف طن من المحاليل وخطتنا مميزة في التوزيع

الصباح الجديد تزور معمل انتاج وتحضير محاليل التطهير في جامعة البصرة

البصرة _ سعدي السند :

سارعت جامعة البصرة ومنذ وقت مبكر من تفشي وباء كورونا بتشكيل فريق عمل لأنتاج وتحضير محاليل التطهير بسبب شحتها في الاسواق وأرتفاع أسعار الموجود منها .

محاليل متعددة التراكيز والاستعمالات

أكد ذلك للصباح الجديد الدكتور عبدالواحد الحجاج مدير وحدة انتاج وتحضير محاليل التطهير في جامعة البصرة مضيفا : ان فريق عمل شكل بشكل عاجل في جامعة البصرة بعد تفشي جائحة كورونا ويرأسه الدكتور سعد شاهين رئيس جامعة البصرة وعضوية الدكتور رمزي سالم علي عميد كلية الهندسة والدكتور عبدالواحد الحجاج والدكتور محمد ناصر لأنتاج وتحضير محاليل التطهير وبمساندة مركز بيت الخبرة وتطوير الابداع التابع لرئاسة جامعة البصرة لأهمية تلك المحاليل وبدأنا بالأنتاج الفعلي وبأمكانيات ذاتية بسيطة واستطعنا ان نصل بالانتاج في احد الايام الى 50 الف طن من هذه المحاليل وهي محاليل متعددة التراكيز والاستعمالات وحسب نوع الاستعمال ومنها استعمالها لرش وتعفير السطوح والجدران والملابس او لتعقيم الايادي والفواكه والخضر وغيرها .

خطة موفقة لتوزيع الأنتاج

أضاف الدكتور الحجاج ان انتاجنا في البدء كان في الخزانات والسيارات الحوضية وقد جهزنا بهذا الأنتاج دوائر الدولة وهيئة الحشد الشعبي ومنظمات المجتمع المدني وعندنا الخط الانتاجي الثاني وهو انتاج المحاليل المعبئة في عبوات بلاستيكية سعة 5 لترا لتر و20 لترا وتم توزيع المئات منها ايضا على ابناء البصرة وخصوصا العائلات المتعففة ومنظمات المجتمع المدني اما الحملة الثالثة فقد جهزنا بها الوحدات الادارية في عموم المحافظة وعددها 16 وحدة ادارية .

موقف مشرف لمدير شركة جداول الفرات

وذكر الدكتور الحجاج ايضا لابد لنا بهذ المناسبة أن نسجل شكرنا وتقديرنا للأخ الحاج هادي عبود العطبي المدير المفوض لشركة جداول الفرات الذي وقف وقفة مشرفة مع الجامعة منذ الايام الاولى لمواجهة فيروس كورونا وقام بدعم وحدة انتاج وتحضير محاليل التطهير في جامعتنا بشكل يبعث على الفخر والسرور حيث قام بتزويد وحدتنا بأعداد كبيرة من العبوات البلاستيكية سعة 5 لترا و20 لترا وهي من انتاج شركته وقد تفاعل كثيرا مع توجه وحدتنا بأنتاج وتحضير محاليل التطهير وكان معنا يواصل الليل بالنهار ليمدنا بكل احتياجاتنا من هذه العلب دونما كلل .
وعبر الدكتور الحجاج عن سعادته بهذا التواصل المشرف الذي بعث السرور في نفوس الجميع وكان واحدا من الأسرة الجامعية لابد لنا أن نحيي مثل هذه الروح الطيبة المعطاء ونبارك كل جهد طيب يسابق الزمن لخدمة الوطن العزيز في أيام المحن.

وشكرا لفريق الأمل

وأختتم الدكتور عبدالواحد الحجاج حديثه بالقول هناك موقف مشرف ايضا للشباب في فريق الأمل الذين بذلوا جهودا مميزة لاتنسى وهم طلاب وطالبات من كلية الهندسة في جامعة البصرة ومن كل اقسامها العلمية والذين واكبونا منذ اليوم الاول وحتى اليوم حيث يقومون بأعمال التحضير والتجهيز والتعبئة وتحميل وتوزيع الانتاج في الاماكن المحددة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة