الأخبار العاجلة

احلام السنين.. مشاعر وهموم وأعراف في بيئة ريفية ساحرة

الدراما الرمضانية المحلية..

سمير خليل
انطلق سباق الدراما التلفازية في كل المحطات العربية وبدأت المسلسلات تتهافت على شاشات التلفاز. الدراما المحلية كعادتها منذ سنوات فقيرة خاصة على صعيد الاعمال الطويلة التي يقترب زمن عرض الحلقة الواحدة الثلاثين دقيقة او يتجاوزه وبعدد حلقات تقترب من الثلاثين حلقة والساعة الدرامية التلفازية عادة تنقسم الى 40 دقيقة زمن الحلقة بالإضافة لفواصل اعلانية على مدى 20 دقيقة.
شاشة رمضان العراقية هذا العام احتضنت ثلاثة اعمال طويلة هي :(احلام السنين) الذي كتب القصة والسيناريو والحوار القاص شوقي كريم حسن واخرجه الفنان علي ابو سيف، ومسلسل (واحد زائد واحد) لمؤلفه باسل الشبيب ومخرجه جمال عبد جاسم، و(يسكن قلبي) الذي كتبه باسل الشبيب ايضا واخرجه اكرم كامل وهذا المسلسل كان من المؤمل عرضه العام الماضي لكنه تأجل لرمضان الحالي.
في مشاهدة اولية كان مسلسل احلام السنين وفي حلقاته الاولى يتفرد بموضوعه واجوائه حيث تناول الكاتب حقبة زمنية اقتطعها من خمسينيات القرن الماضي وتجري احداثها بين اهوار ميسان جنوبي العراق والعاصمة بغداد وكشف اغوار العلاقات الانسانية بما تحملها من مشاعر وهموم واعراف. مشاهد المسلسل الاولية في الهورجذبت الانظار لانها رسمت صوراً ولوحات جمالية شكلتها عناصر العمل برمتها، الممثلين والاجواء الريفية الساحرة بمفرداتها، الانسان والطبيعة والهور والحيوان، وكذلك التصوير والاضاءة والصوت والازياء والموسيقى التصويرية.
اعتمد المخرج ابو سيف وبذكاء على فريق فني محترف، تألف من فريق ايراني وكان عامل استفزاز لممثلي وممثلات العمل لابراز افضل ماعندهم من امكانات فنية.
المخرج علي ابو سيف تحدث عن تجربته في هذا العمل: “انا احب التحدي دائماً، اهتم كثيراً بالصورة، اعمال البيئة تستهويني لانني امتلك مساحتي بها، لذلك انفذ كل المشاهد في البيئة نفسها، الاعمال التي تتحدث عن الرعب والقتل يمكن ان تنفذ مشاهدها في اماكن اعتيادية لكن البيئة يستحيل ان تغير مكانها، لذلك اصررت ان اصور كل تفاصيل الهور حتى داخل البيوت”.
ويضيف ” سعيد جدا بالفريق التمثيلي والفني الذي كان بمستوى المسؤولية وحسن التعامل، سعيد جدا بالممثلين الشباب الذين شكلوا حضوراً طيباً في المسلسل وسيحتلون مكاناً خاصاً في ذائقة المشاهد”.
جدير بالذكر ان مسلسل ( احلام السنين) ضم فريقاً كبيراً مبدعاً من الفنانين الكبار في مقدمتهم محمود ابو العباس وهناء محمد وانعام الربيعي وسمر محمد وآسيا كمال وزهرة الربيعي وفلاح ابراهيم واياد الطائي ومهدي الحسيني ومحسن الجيلاوي وصبا ابراهيم وحسين عجاج وضياء الدين سامي وميثم صالح وعلاوي حسين ومرتضى حبيب ورضا طارش ومهند بربن وشيماء جعفروزياد الهلالي ومكي حداد إضافة لمجموعة من نجوم الدراما التلفازية، مفاجأة المسلسل كانت الوجوه الجديدة الواعدة، علي دعيم وبيداء المعتصم وحيدر ابو العباس وسارة البحراني واساورعزت وزينب العاني وملاذعبد السلام ومن ميسان احمد شنيشل وعمار الحمراني وكريم عمارة وكريم جليل ومخلد السلطان.
المخرج المنفذ احمد المهدي ومساعد المخرج حيدر الشامي، التأليف الموسيقي والشارة ماهرغلايني ومهدي ضمد مسؤولا عن الازياء، من الفريق الفني الايراني كانت الاضاءة وادارة التصوير لفاردين ناصري والصوت لعلي عبد الحسيني والماكياج لمرتضى سعيدي وافروز وجوهر مسعودي والادارة الفنية لهومان، وساعد في الاخراج وقام بالترجمة مهدي مسعودي.
بنحو عام مازال السباق الرمضاني في بدايته واملنا كبير ان نشاهد دراما عراقية ترتقي بذائقة المشاهد وتداعب همومه خاصة وان مايعرض من مسلسلات طويلة واعمال الدراما الخفيفة او مايسمى (السكيتشات) او (السيت كوم) تضم وجوها فنية محترفة وخبيرة وموهوبة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة