الأخبار العاجلة

شروط أميركية لتمديد السماح للعراق باستيراد الكهرباء من إيران

كرمانشاه تجهز 50% من مجموع الطاقة الواردة

بغداد ـ الصباح الجديد:

قال ثلاثة مسؤولين عراقيين إن الولايات المتحدة أعلنت استعدادها تمديد إعفاء العراق من العقوبات، للسماح لها بمواصلة استيراد الغاز والكهرباء من إيران.
وأضاف المسؤولون أن الإعفاء الجديد سيكون اختبارا للعلاقات بين البلدين في أعقاب الغارة الجوية الأميركية بالقرب من مطار بغداد.
وأشارت الوكالة إلى أن القرار يأتي وسط توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية مقتل قاسم سليماني وما تبعه ذلك من أحداث.
ومن المقرر أن تنتهي صلاحية الإعفاء السابق، الذي مُنح في تشرين الأول الماضي، في 13 شباط الجاري.
وأضاف المسؤولون إن «وزارة الخارجية الأميركية هي المختصة بإصدار مثل هذه الإعفاءات»، وأشاروا إلى أنها أعربت عن استعدادها لتمديد الإعفاء ثلاثة أشهر أخرى إذا تمكن العراق من صياغة جدول زمني بنهاية الأسبوع يعرض بالتفصيل خطة للتخلص من الاعتماد على الغاز الإيراني.
وقال أحد المسؤولين: “أخبرنا الجانب الأميركي بأنه مستعد لتمديد الإعفاء”.
المسؤولون الثلاثة هم أعضاء بارزون في الحكومة العراقية، وأحدهم مطلع على المفاوضات مع الأميركيين، وتحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالتحدث علنا.
وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت بفرض عقوبات اقتصادية على الدول التي ستشتري النفط من طهران، في إطار سعي البيت الأبيض إلى أن تصبح “صادرات النفط الإيراني ستصبح صفرا”، وبالتالي “حرمان النظام من مصدر دخله الأساسي”.
الى ذلك، اعلنت محافظة كرمانشاه، تصديرها ما نسبته 50% من مجموع الكهرباء الايرانية المصدرة الى العراق.
ويستورد العراق نحو 28 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي من طهران لمصانعه، كما أنه يشتري 1300 ميغاواط من الكهرباء الإيرانية لسد العجز في الطاقة الكهربائية.
وقال آميد علي مرآتي مدير عام شركة الكهرباء في كرمانشاه، ان المحافظة تجهز العراق الان بـ 50% من الكهرباء الايراني المصدر عن طريق حدود سومار وخسروي وشيخ صله.
واضاف ان المحافظة تعمل على زيادة تلك الكمية عبر معابر اخرى.
وأشارت مصادر مطلعة إلى أن ”الخطوة الأميركية تأتي في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن وبغداد تخفيف التوترات بعد بضعة أسابيع من التصعيد بين إيران والولايات المتحدة“.
وكانت الولايات المتحدة، أعلنت في أكتوبر الماضي، السماح للعراق باستيراد الغاز والكهرباء من إيران لمدة 120 يوما تنتهي الأسبوع المقبل.
وقالت ”وول ستريت جورنال“ إن هناك بعض الخلافات داخل إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن هذه التصاريح.
وأوضحت أن ”بعض المسؤولين الأميركيين اقترحوا أنه وفي ضوء التوتر الأخير بين البلدين، فمن الأفضل تمديد إعفاء العراق من الحظر على الغاز الإيراني“.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي مطلع على الملف الإيراني في هذا المجال قوله: ”نريد مواصلة الضغط على إيران، ولكن هذا لا ينبغي أن يكون على حساب زعزعة الاستقرار الاقتصادي لجيرانها“.
من جانبه، قال مسؤول عراقي لصحيفة ”وول ستريت جورنال“، إن ”المسؤولين الأميركيين هددوا بغداد بأن الولايات المتحدة قد تعيد النظر في قرارها بتمديد إعفاء الحظر إذا تعرضت القوات الأميركية للأذى جراء هجمات محتملة في العراق“.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة