الأخبار العاجلة

“التخطيط و“الفاو”تعقد اجتماعا لدراسة حركة النزوح التي شهدتها المحافظات بسبب الارهاب

تهدف الى توسيع التعاون المشترك مع المنظمات الدولية والحكومية

بغداد _ الصباح الجديد :

عقدت وزارة التخطيط برئاسة مدير عام دائرة التنمية الاقليمة والمحلية الدكتور محمد محسن السيد اجتماعا مع ممثلي منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لمناقشة دراسة تعمل على اعدادها منظمة فاو عن حركة النزوح التي شهدتها المحافظات بسبب داعش الارهابي . وقال مدير عام الدائرة ان الوزارة عقدت اجتماعا مع ممثلي منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لمناقشة دراسة تعمل على اعدادها المنظمة عن المحافظات التي تحررت من تنظيم داعش عن حركة النزوح وعلاقتها في الواقع الزراعي والمؤشرات التي استقوها من المنظمات الدولية .
وأضاف المدير العام ان وزارة التخطيط هي التي تعرض البيانات الرسمية ، اذ قدمنا لهم البيانات التي تخص مسح التنمية الريفية التي أجريت على جميع المحافظات وايضا البيانات الرسمية من الجهاز المركزي للإحصاء .
وأوضح المدير العام ان الاجتماع تضمن مناقشة وجهات النظر عن الواقع الزراعي وعلاقته بالنزوح ، اذ جرى ايضاح البيانات لديهم بشكل اكثر ، كون بيانات وزارة التخطيط رسمية ودقيقة ومعتمدة ، وأشار الى ان المستقبل القريب وبالتحديد في شهر اذار المقبل سنعقد ندوة مشتركة نعرض فيها خططنا ودراساتنا عن التنمية الريفية في العراق من اجل انضاج الفكرة لديهم.
من جانبه قال نائب مدير مكتب منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) الدكتور خالد شلاش ان الاجتماع ناقش دراسة تعدها المنظمة عن الهجرة والمهجرين للمحافظات التي تضررت نتيجة عدوان داعش على العراق .
وأضاف “ ان زيارة الدكتور احمد سعد الدين من المكتب الاقليمي لمنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لجمع معلومات أكثر دقة من الوزارات المعنية والتي تشمل وزارة الزراعة ووزارة التخطيط وكذلك وزارة الهجرة والمهجرين ، مبينا ان الزيارة تضمنت لقاء مع ممثلي وزارة التخطيط للحصول على الدراسات الحديثة لوضع الحلول والمعالجات بغية الحصول على نتائج افضل.
على صعيد متصل وبغية توسيع التعاون المشترك مع المنظمات الدولية والحكومية دائرة التعاون الدولي عقدت اجتماعا مع ممثلين عن الوكالة الالمانية GIZ لتزويدنا بالمعلومات الخاصة بالمشاريع التي تنفذ في هذه المناطق والسبل الكفيلة بمتابعتها .
وقال مدير عام دائرة التعاون الدولي انه جرى التباحث معهم عن بعض الامور وهي :- اذ نرى من الضروري عقد اجتماع موسع مع جميع مديري الـGIZ ليتسنى لنا التباحث معهم وارفادنا بالمعلومات الخاصة بالمشروعات ومتابعتها ، اذ اشرنا الى ان دائرة التعاون الدولي هي المسؤولة عن تقديم المعلومات الى جميع دوائر هذه الوزارة وبقية الوزارات العراقية .
واضاف المدير العام لذا من الضروري التواصل المستمر معها وتزودنا بالبيانات والمعلومات والتفاصيل الكافية ، اذ رحب توماس بالفكرة ووعد بتنسيق اجتماع مشترك والذي من المزمع انعقاده خلال الاسبوع الثالث من شهر ايلول المقبل مع تحديد كل (6 اشهر) موعدا لعقد الاجتماعات الدورية ويكون اما داخل هذه الوزارة او في احد الفنادق داخل العراق .
واوضح المدير العام انه تم التواصل والتنسيق حاليا مع بعض مديري المشروعات وذلك انه من الصعوبة تنسيق اجتماع معهم جميعاً لعدم تواجدهم بالوقت نفسه في العراق ، مضيفا انه جرى مناقشة موضوع سحب مسودة الاتفاقية من قبل الجانب الالماني ووعدهم بتقديم مسودة اخرى بديلة عنها ، إذ تمت مناقشة هذا الموضوع في وقت سابق خلال احتفالية مقامة في السفارة الالمانية ,اذ اوضحنا لأعضاء الوفد انه من الضروري تقديم طلب بشكل رسمي من قبلهم لغرض سحب المسودة واستبدالها بمسودة جديدة معدلة ، فيما اوضح السيد توماس انه جاري العمل على النسخة الجديدة لكن تتطلب بعض الوقت لاستكمالها بالشكل النهائي كونها تحتاج الى بعض الوقت للترجمة وترتيب موادها بالشكل الصحيح ليتسنى لهم تقديمها الى هذه الوزارة وبالشكل الرسمي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة