الأخبار العاجلة

رائد فهمي: الحكومة موغلة في نهجها القمعي المحكوم بالفشل الأكيد وحان وقت التغيير

اكد ان السلطات القائمة والقوى السياسية الماسكة بالحكم تتحمل المسؤولية الأولى

بغداد – الصباح الجديد:
أكد عضو تحالف “سائرون”، رائد فهمي، أمس الاحد، أن وقت التغيير الشامل قد حان وما على الحكومة والبرلمان إلا الإصغاء الى الإرادة الشعبية وتلبية مطالب المنتفضين والملايين التي تساندهم.
وقال فهمي عبر صفحته على فيس بوك: “لا بد للسلطة وللقوى السياسية الماسكة بها ان تدرك بان التغيير بات ملحاً ولا مناص منه”، متسائلاً “إلى متى يستمر نزيف الدم والحكومة موغلة في نهجها القمعي المحكوم بالفشل الأكيد”.
وأضاف، أن “للمنتفضين إصراراً لا يلين، رغم شراسة القمع وتوالي الشهداء من الشباب الأبطال الذين يواجهون الرصاص بصدور عارية”.
وتابع فهمي: “يوم بعد يومٍ تتسع دائرة التضامن مع الانتفاضة، وتشتد حركة الاحتجاج وتنخرط فيها شرائح اجتماعية متنوعة تشمل الطلبة وفئات مهنية مختلفة وتتعدد اشكاله وتمتد إلى مختلف مفاصل الدولة وقد أصيبت الحياة العامة بدرجة كبيرة من الشلل، وتتزايد احتمالات دفع البلاد نحو مسارات محفوفة بمخاطر كبيرة”.
وأشار إلى أن “السلطات القائمة والقوى السياسية الماسكة بالحكم تتحمل المسؤولية الأولى..

والمباشرة عن إدامة الأوضاع المتأزمة وعن تداعياتها المأساوية”.
وأردف، أن “رسالة الانتفاضة واضحة لا لبس فيها: حان وقت التغيير الشامل، وما على الحكومة والبرلمان الا الاصغاء الى الإرادة الشعبية وتلبية مطالب المنتفضين والملايين التي تساندهم، والشروع الفوري بعملية التغيير التي تمثل استقالة الحكومة او اقالتها المدخل لها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة