الأخبار العاجلة

البتروكيمياوية تقترب من مرحلة الانتاج الفعلي للحبيبات البلاستيكية

وصلت الى المراحل النهائية لتشغيل وحداتها

بغداد _ الصباح الجديد :

كشفت الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن الوصول الى المراحل النهائية في تشغيل وحداتها ومعاملها الانتاجية تمهيدا للدخول الى مرحلة الانتاج الفعلي للحبيبات البلاستيكية واطئة الكثافة وعالية الكثافة نهاية شهر ايلول الجاري ومطلع شهر تشرين الاول المقبل .
وافصح مدير عام الشركة المهندس عقيل عبدالزهرة عن تشغيل وحدة الطاقة التي تمثل وحدة الخدمات المسؤولة عن توفير البخار والهواء والنتروجين والماء الحلو والمقطر وجميع الخدمات لتجهيز الوحدات الاخرى ، مشيرا الى قرب تشغيل وحدة الاثيلين بعد اكمال تصنيع وربط وتشغيل السبيسر (توصيلة تربط بين الضاغطة والتورباين البخاري ) الخاص باحدى الكابسات الثلاث الموجودة في وحدة الاثيلين خلال الاسبوعين المقبلين للشروع بأنتاج غاز الاثيلين الذي سيتم تجميعه في خزان لغرض ضخه الى وحدة الحبيبات الجاهزة للعمل والتي تحتوي على مفاعلات تدخل عوامل مساعدة على غاز الاثيلين لانتاج الحبيبات البلاستيكية وتضم معملين لانتاج حبيبات واطئة الكثافة وحبيبات عالية الكثافة .
ولفت المدير العام الى ان الحبيبات التي سيتم انتاجها ستدخل كمواد اولية في معامل وصناعات تكميلية مهيأة للعمل لصناعة وانتاج الاغطية الزراعية وصناعة الاغطية والاكياس الملونة ومواد التعبئة واكياس النفايات وغيرها.
واعرب المدير العام عن امتنانه وشكره لدعم وزارة الصناعة والمعادن في توفير المبالغ المطلوبة لاعادة تأهيل وتشغيل هذا الصرح الصناعي العملاق وعودة حركة العمل والانتاج فيه ، مناشدا في الوقت ذاته وزارة النفط بتقديم الدعم من خلال تخفيض اسعار بيع الغاز المجهز للشركة كالغاز السائل (LBG) وغازالبروبان والتي تضاعفت كثيرا بالشكل الذي يثقل كاهل الشركة ويتسبب في ارتفاع تكاليف الانتاج بشكل كبير.
تجدر الاشارة الى ان الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية باشرت ببرنامج التأهيل والتشغيل لمعاملها ووحداتها الانتاجية منذ العام الماضي بعد توقف دام اكثر من سبعة اعوام للفترة الممتدة من عام (2011 ولغاية 2018) بسبب توقف ضخ الغاز الطبيعي ماتسبب باندثار وضرر واستهلاك الكثير من المعدات الضخمة الموجودة وتآكل الانابيب وهي اليوم تستعيد عافيتها لتعيد امجادها من جديد.
على صعيد متصل ابرمت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عقدا مع الشركة العامة لمصافي الشمال / مصفى بيجي لبيع كمية (450) طنا من مادة حامض الكبريتيك المركز بالمواصفة المطلوبة .واوضح مدير عام الشركة المهندس علي قاسم كاظم الشمري في تصريح للمكتب الاعلامي في الوزارة بأن شركته وقعت عقدا مع الشركة العامة لمصافي الشمال لتجهيز مصفى بيجي بكمية (450) طنا من منتج حامض الكبريتيك المركز على وفق المواصفة الفنية المحددة من ادارة المصفى وذلك لاهميتها الاستراتيجية بعد استئناف الانتاج فيه مؤخرا بما يضمن ديمومة العمل والانتاج لتجهيز البلاد بالمشتقات النفطية ، لافتا الى ان العقد سينفذ خلال فترة ( 365 ) يوما وعلى شكل دفعات بواسطة عجلات الشركة المتخصصة بنقل المنتجات الكيمياوية.
واكد المدير العام ان الشركة ستقدم منتج يحقق المواصفات المطلوبة لحساب المصفى المذكور بعد تمكنها من تأهيل وتحديث وتطوير مصنع حامض الكبريتيك المركز وتحقيق اعلى الطاقات الانتاجية. من جانبها انجزت الشركة العامة للصناعات النحاسية والميكانيكية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عقدها مع شركة اور العامة بتجهيزها بـ (100) طن من الأسلاك النحاسية.
وقال مدير عام الشركة المهندس أكرم شاكر عبدالفتاح أن الشركة انهت عقدها الاول المبرم مع شركة اور العامة بتجهيزها بـ(100) طن من الاسلاك النحاسية قطر (8) ملم وعلى دفعتين ، مؤكدا استمرار مساعي الشركة للصعود بانتاج اسلاك النحاس بتضافر جهود ملاكات مصانع الشهيد والجهات الساندة لها. وأضاف المدير العام بان الشركة ومن خلال مصانع الإخاء التابعة لها سوقت دفعة جديدة بلغت (5) الاف سيت من ملحقات اسطوانة غاز الطبخ إلى الشركة العامة لتعبئة الغاز على وفق العقد المبرم بين الطرفين وبذلك يكون مجموع ماتم تجهيزه للاخيرة (32) الف سيت من اجمالي الكمية المتعاقد عليها والبالغة (73) الف سيت من ملحقات اسطوانة غاز الطبخ .

مقالات ذات صلة