الأخبار العاجلة

«الأولمبي العراقي» يُعطّل «الكوبيوتر الياباني» بثلاثة أهداف

بغداد ـ كوكب السياب:
حقق المنتخب الأولمبي العراقي، أمس الأربعاء، فوزاً كبيراً ومهماً، على نظيره الياباني، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في ثاني مبارياته في دورة الالعاب الاسيوية المقامة في العاصمة الكورية انشون.
بدأ مدرب المنتخب الأولمبي العراقي حكيم شاكر المباراة بتشكيلة تألفت من محمد حميد لحراسة المرمى، سلام شاكر ومصطفى ناظم وعلي بهجت وسامح سعيد وعلي عدنان لخط الدفاع، وسعد ناطق ومهدي كامل وهمام طارق لخط الوسط، ويونس محمود وأمجد كلف لخط الهجوم.

بداية قوية
وكانت المحاولات الأولى للمنتخب الأولمبي العراقي على مرمى المنتخب الياباني مبكرة، حيث شهدت الدقائق الأولى تحركات اللاعب «الأكثر نشاطاً» في الشوط الأول همام طارق، الذي أزعج الدفاعات اليابانية، كما شغل المهاجم أمجد كلف الجهة اليمنى وكانت تحركاته وكراته العرضية مصدر ازعاج ايضاً للدفاعات اليابانية.

هدف مبكر
وتسبب الضغط الذي بدأه الفريق العراقي المباراة، بتسجيل هدف مبكر عن طريق لاعب الوسط همام طارق، الذي تلقى كرة مرتدة من الدفاع الياباني، لم يتوانَ طارق بتسديدها بيمناه، لتذهب زاحفة على يسار الحارس الياباني الذي لم يستطع ردها، أو إبعادها، ليعلن الحكم تسجيل الهدف الأول في المباراة للمنتخب العراقي.

محاولات يائسة
ولم يظهر لاعبو الفريق الياباني بأداء جيد خلال الشوط الاول، في الأقل، لم تكن هناك رغبة لدى لاعبي الفريق الياباني في إحراز هدف التعديل، بسبب المساحات الضيقة، والضغط العالي الذي فرضه لاعبو المنتخب الاولمبي العراقي، وتماسك الدفاع، فضلاً عن حسن التعامل والدقة في التمرير من قبل لاعبي الوسط الذين سيطروا على ارجاء الملعب.
وفي الدقيقة 20 كاد أمجد كلف أن يضيف هدفاً ثانياً بعد أن سدد كرة فاجأ فيها حارس المرمى، لكنها ضربت الشباك من الخارج.
وفي الدقيقة 34 سدد علي عدنان كرة ذكية من ركلة حرة بعيدة، استغل من خلالها تقدم الحارس الياباني الذي ابعدها بصعوبة، ليعود اللاعب نفسه ويضيع فرصة مؤكدة للتسجيل بعد أن سدد كرة من داخل منطقة الـ 6 ياردات، اعتلت المرمى.
خطأ دفاعي
ومن خطأ دفاعي فادح ارتكبه اللاعب سامح سعيد، سجل المهاجم الياباني «ناكاجيبا» هدف التعديل، وسط ذهول اللاعبين العراقيين، إذ استغل المهاجم الياباني تعثر اللاعب سامح سعيد منفرداً بالكرة الى داخل منطقة الجزاء مسددا اياها على يسار الحارس محمد حميد، في وقت اعترض اللاعبون العراقيون على الهدف بداعي أن المهاجم الياباني تسبب في اعثار المدافع العراقي، ما أثار الشكّ في صحة الهدف.

تألق علي عدنان
ومع انطلاقة الشوط الثاني، كثف المنتخب العراقي محاولاته نحو المرمى الياباني، حتى سنحت فرصة لعلي عدنان بعد تلقيه كرة من المدافع سامح سعيد أكملها عدنان بقوة نحو المرمى معلناً تسجيل الهدف الثاني.
بعد الهدف العراقي الثاني عاد الفريق الياباني للمباراة وشن مجموعة هجمات خطرة، أنقذ بعضها الحارس محمد حميد، في حين لم يلفلح مهاجمو الفريق الياباني في التصرف مع البعض الاخر من الفرص.
وزج حكيم شاكر بسيف سلمان بدلاً عن مهدي كامل، في محاولة لتعزيز خط الوسط، قبل أن يحصل همام طارق على ركلة حرة مباشرة نفذها نجم المباراة علي عدنان بعد أن سدد كرة قوية سكنت الشباك معلنا تسجيل الهدف الثالث للعراق والثاني له في المباراة.
كما زج شاكر بفرحان شكور بدلاً عن يونس محمود الذي لم يظهر بمستوى جيد في المباراة. كما أشرك مهدي كريم بدلاً عن أمجد كلف.
وسيلاقي المنتخب العراقي نظيره الكويتي في ثالث مبارياته يوم الاحد المقبل، الموافق الحادي العشرين من ايلول الجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة