الأخبار العاجلة

منتخبات العراق تستعد للمنافسات بمعنويات عالية

انشون ـ عمار طاهر:
من المقرر ان تجري في الساعة العاشرة من صباح امس الاربعاء مراسيم رفع العلم العراقي في القرية الرياضية وسط اجواء احتفالية بحضور عمدة مدينة انشون والسفير والبعثة العراقية وقد نظمت اللجنة المنظمة للدورة احتفالية بسيطة تضم فقرات تتعلق بمراسيم رفع العلم العراقي.
ومن المؤمل ان يصل مساء امس ايضاً وفد الاولمبية يتقدمه رئيس اللجنة رعد حمودي والنائب الاول بشار مصطفى والامين العام الدكتور عادل فاضل وسيكون في استقباله رئيس البعثة الدكتور طالب فيصل والسفير واركان السفارة العراقية في كوريا الجنوبية.
ويحضر وفد الاولمبية اجتماع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية الذي سيقام على هامش دورة الالعاب الاسيوية بعد حضوره اجتماع اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية قادما من العاصمة الاردنية عمان.
وتنفيذا لمبادرة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان حاولت ادارة البعثة ايجاد سكن للمنتخب الاولمبي في احد فنادق مدينة انشون كون المكان غير مريح للاعبين حيث وضعت اللجنة المنظمة كل سبعة لاعبين في شقة واحدة الامر الذي تسبب في ارهاق اللاعبين نفسيا لكن حتى اعداد الرسالة الصحفية لم تفلح هذه الجهود ففنادق المدينة محجوزة بالكامل منذ شهور عدة لاسيما ان العديد من الفعاليات الاسيوية ستقام على هامش الدورة.
ووعد رئيس البعثة الدكتور طالب فيصل ببذل كل الجهود لايجاد سكن مناسب للفريق مبينا اننا على استعداد لدفع مبالغ اضافية في سبيل توفير الاجواء الملائمة لتحقيق المزيد من الانتصارات.
واشار فيصل ان وفدين فقط غادرا القرية الرياضية هما الوفد الاماراتي والوفد القطري مضيفا ان البعثة اليابانية التي قوامها 1250 شخصا وصلت امس الثلاثاء وستستقر في القرية وكذلك البعثة السعودية التي ماتزال موجودة هناك.
ولمتابعة تحضيرات المنتخبات الوطنية انتقل موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية الى مركز القوارب في مدينة جيانجو تونكيم التي تبعد عن انشون بحوالي 120 كم لمتابعة تحضيرات فريق الرونك وهو يشرع بالدخول الى المسابقات الرسمية.
الطريق الى جيانجو تونكيم تخللته عدد من الانفاق يبلغ احدها كيلومترات عدة اما المنظر في مركز القوارب فهو حقيقة يسر الناظرين فالطبيعة التي تحيط بالمنطقة كانها لوحة رائعة رسمت بريشة فنان من قرون عصر النهضة في اوروبا.
والتقى رئيس البعثة بالفريق قبل خوض الوحدة التدريبية ونقل لهم تحيات وزير الشباب والرياضة ومبادرته في تكريم اصحاب الاوسمة والالقاب ونقل كذلك تحيات رئيس اللجنة الاولمبية سائلا عن احتياجاتهم لتلبتها ومعوقاتهم لتذليلها.
وحث رئيس البعثة افراد المنتخب الوطني للرونك وقال ان المهمة الوطنية تستدعي كل الجهود والطاقات مضيفا ان الشارع الرياضي والشعب العراقي ينتظر منكم انجازا لاسعادهم ونقل صورة اخرى عن العراق في ظل الظروف الراهنة.
يذكر ان الفريق العراقي سيشارك في الرونك بفعالية الرباعي ويمثله اللاعبون حيدر نوزاد وانس عجيل واحمد حسين سلمان ومحمد رياض حيث تنطلق منافساته في 21 ايلول الحالي وفي فعالية الزوجي ويمثله نوزاد حسين وانس عجيل وتنطلق فعالياته في 20 ايلول الحالي فضلا عن فعالية الفردي.
وتتواصل استعدادات المنتخبات الوطنية التي وصلت الى القرية الرياضية حتى الان حيث اجرى وفد العاب القوى الذي وصل الى انشون قادما من مدينة دياغو حيث المعسكر الموحد امس الاول الثلاثاء وحدة تدريبية استمرت 3 ساعات وذلك من الساعة الثالثة والنصف حتى السادسة والنصف انتظم فيها جميع اعضاء الفريق باستثناء العداء عدنان طعيس الذي من المؤمل ان يكون وصل امس الاربعاء.
وقال امين سر اتحاد العاب القوى الدكتور عادل العذاري ان الوفد وصل الى مدينة دياغو يوم 4 ايلول الحالي وانتقل الى انشون بداية الاسبوع الحالي مبينا خضنا اول وحدة تدريبية امس اول من امس والامور جميعها بخير من مواصلات وملاعب تدريب.
واضاف العذاري، ان «المشكلة الوحيدة التي واجهناها هو غياب المكان المخصص لتدريب قافز الزانة منتظر فالح كون الملعب الرئيس مغلقاً حاليا لاجراء بروفات حفل الافتتاح والملعب الثاني خالياً من مكان الزانة».
وتابع العذاري: اخبرنا اللجنة المنظمة بالمشكلة وسيعملون كما وعدونا على تذليلها باسرع مايمكن مضيفا ان اللاعبة دانة حسين لديها رغبة في خوض سباق 400م متر لكننا كوفد لم نقرر ذلك حتى الان.
وزاد العذاري: ان دانة تخصص 100م و200م والفعالية الجديدة تتطلب التاني في اتخاذ القرار مبديا تفاؤله في تحقيق انجازات جديدة للعراق على صعيد الارقام العراقية والحصول على مراكز متقدمة.
فريق الملاكمة هو الاخر يكثف تحضيراته لحلبة الاسياد فهو يواصل تدرباته بواقع وحدتين صباحية ومسائية حيث دخل القرية الرياضية في 10 ايلول الحالي بعد مغادرته المعسكر الموحد.
وقال الملاكم وحيد عبد الرضا (75) كغم ان تحضيراتهم في معسكر دياغو تخللتها لقاءين مع اندية كورية كان مستواها دون المطلوب .
واضاف عبدالرضا: ان تحضيراته عموما لم تكن جيدة بسبب التحاقه المتاخر بالمنتخب الوطني بسبب ظروف معينة حيث لم يلتحق بالفريق الا في معسكر دياغو.
وتوقع عبد الرضا ان يحقق الفريق عموما نتائج طيبة مشيرا الى انه يعرف بعض الخصوم في وزنه ولا يعرف البعض الاخر .
واكد عبدالرضا على انه ضمن النجوم المصنفين في البطولة نتيجة لفوزه بالميدالية البرونزية في بطولة اسيا عام 2013 حيث يقع ترتيبه ضمن التسلسلش 18 مبينا ان اللجنة المنظمة لن تضعه في قرعة التصفيات الاولية.
واشاد عبد الرضا بجهود مدرب المنتخب الوطني الكازاخستاني دامير موضحا ان الامور تسير بشكل جيد بدون مشاكل اومعوقات.
فريق المصارعة خسر وحدته التدريبية الاثنين بسبب تثبيت موعد الوحدة الصباحية وعدم توجهه الى ملعب التدريب الامر الذي ضيع عليه الوحدة المسائية ايضا كون اللجنة المنظمة لم توفر الباصات الا حسب المواعيد المحددة.
وعلى صعيد فحص المنشطات لم تظهر حتى الان نتيجة اختبار لاعب منتخب العاب القوى في فعالية 400م احمد فيصل فيما اختارت لجنة المنشطات لرياضيين عراقيين اخرين لاجراء الفحص وهم الملاكم كرار سهم والرباع محمد جاسم الجصاني ورامي القرص مصطفى كاظم.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة