الأخبار العاجلة

سلة المركز الوطني ثانياً في بطولة أندية العراق للناشئين

لؤي سامي يحصل على لقب «الأستاذ»

إعلام شؤون الأقاليم والمحافظات:

أحرز فريق المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة السلة المركز الثاني في بطولة أندية العراق لفئة الناشئين تحت 16 عاماً التي اختتمت مؤخراً في محافظة السليمانية بمشاركة 10 أندية، تألفت المجموعة الاولى من الحلة ونفط الشمال وزاخو والسليمانية والحي، فيما تكونت الثانية من المركز الوطني والتضامن والخطوط والناصرية والمقدادية.
وبحسب مدرب فريق المركز الوطني في البطولة، إبراهيم جليل، ان فريقه حقق الفوز في دور المجموعات التي اقيمت بطريقة الصاعقة اي اقامة مباراتين في اليوم، حيث حقق الفوز على التضامن بنتيجة 84 نقطة مقابل 74 نقطة، وعلى الخطوط بـ 82 نقطة مقابل 69 نقططة وعلى الناصرية بـ 53 نقطة مقابل 50 نقطة وعلى المقدادية بنتيجة 67 نقطة مقابل 46 نقطة، وفي دور نصف النهائي فاز على فريق الحي بنتيجة 78 نقطة مقابل 68 نقطة، وخسر النهائي امام فريق الخطوط بنتيجة 54 نقطة مقابل 41 نقطة.
واشار إلى ان فريقه قدم مجهودات كبيرة في المباريات، وكان متعاونا مع الملاك التدريبي المؤلف من إبراهيم جليل ومهند مهدي، مؤكداً ان التدريبات التي اقيمت في بغداد تحضيرا لنهائيات بطولة العراق، جرت بانضباط متميز للاعبين وبرعاية ميدانية وتشجيع من مدير المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية الكابتن نصير احمد وجهود عضو الملاك التدريبي الدكتور لؤي سامي اللذين حرصا على مساندة اللاعبين وتشجيعهم من أجل التفوق في النهائيات الخاصة بفئة الناشئين، وبين ان لاعبي فريقه نجحوا في خطف الاضواء وتمت دعوة 7 منهم لتمثيل منتخب شباب العراق الذي يستعد للمشاركة في البطولة العربية، واللاعبون هم ( حسين عليم ورضا يوسف وسمار سمير وحسين فاضل وغيث عبد علي وهاشم صباح وبكر زياد)، موضحا انهم تمسكوا بمقاعدهم في تشكيلة المنتخب بين 24 لاعباً.
واشار إلى ان العمل الصحيح والتخطيط المتواصل يسهم في الوصول إلى تحقيق الأهداف، لذلك فان لاعبي المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة السلة يحصلون على اعلى معدلات الأهتمام والرعاية، فهنالك تدريب منتظم وورش ومحاضرات ترتقي بالجانب الثقافي للاعبين، وما يتحقق للموهوبين بالسلة، يعد نجاحاً كبيرا وثمرة جهود الجميع من مدير مركز وملاكات تدريبية وجهود اللاعبين.
من جانب اخر، حصل عضو الملاك التدريبي للمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بالسلة، لؤي سامي، على لقب «الاستاذ» في اختصاصه التدريسي ضمن كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/ جامعة بغداد، وبذلك يكون أ.د لؤي سامي يحصل على لقب البروف في اختصاصاه الاكاديمي، وبين سامي، انه سعيد لتفوقه، والحصول على اللقب العلمي الاعلى هو ثمرة جهوده التي تصب في صالح تطوير مؤهلاته علميا وكذلك تعود بالنفع على مسيرته التدريبية المتواصلة في العمل ضمن مركز كرة السلة للموهبة الرياضية.
واضاف: ادرس حاليا طلبة المرحلتين الأولى والثانية في اختصاص كرة السلة وايضا مسؤولاً لشعبة ضمان الجودة وتقويم الاداء في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة