الأخبار العاجلة

أربيل يسعى لتجاوز كيتشي في كأس الاتحاد الاسيوي اليوم

«الشباب والرياضة» تحث «الأصفر» على الفوز
بغداد ـ الصباح الجديد:
اتصل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بوفد فريق نادي اربيل بكرة القدم الذي سيخوض مساء اليوم الثلاثاء مباراة ذهاب الدور نصف النهائي امام فريق كيتشي من هونك كونك في الاردن حاثا اللاعبين على تقديم الاداء الذي يعكس مكانة الكرة العراقية وتحقيق الفوز والانتقال الى المباراة النهائية.
ويتواجه في الساعة السابعة من مساء اليوم الثلاثاء فريق اربيل وفريق فريق كيتشي من هونغ كونغ ضمن لقاء ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم في ملعب الامير محمد في مدينة الزرقاء الاردنية.
ومن المقرر ان تقام مباراة الاياب بين الفريقين يوم الثلاثين من هذا الشهر.. ويتألف الوفد الاربيلي من (عبدالله مجيد رئيسا للوفد، بيجان ابراهيم و19 لاعبا هم جلال حسن، نريمان خضر، هردي سيامند، علي فائز، نديم صباغ، كوسرت بايز، ديار رحمن، حاتم زيدان، هلكور ملا محمد، هوار ملا محمد، سعد عبدالامير، فكتور، نبيل صباح، محمد خالد جفال، احمد محمد، امجد راضي، لؤي صلاح، ميران خسرو، بارزان شيرزاد) ويغيب عن نادي اربيل في هذا المباراه 3 لاعبين بسبب الاصابة وهم (سرهنك محسن، برهان جمعة وسيروان خضر).
يذكر ان وفد اربيل وصل الخميس الى الاردن لغرض الاستعداد المبكر للمباراة المرتقبة. واجرى الجمعة الماضية وحدتين تدريبيتين في ملعب المدينه الرياضية في عمّان فيما وصل امس الاول الاحد وفد نادي كيتشي الى الاردن.
من جانبه، ذكر مدرب فريق اربيل بكرة القدم ايوب اوديشو انه لا يملك معلومات وافية وكافية عن خصمه في دور نصف النهائي لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي سوى مشاهدته المباراة الودية التي جمعت كيتشي مع باريس سان جيرمان الفرنسي وانتهت لصالح الاخير بستة اهداف مقابل اثنين.
وقال اوديشو ان «مدرب فريق كيتشي يحمل الجنسية الاسبانية فضلا عن ان الفريق المنافس يضم اسبانياً مجنسا و3-4 لاعبين من منتخب هونغ كونغ ومحترفا اخر يحمل الجنسية الكورية الجنوبية، لذلك لن يكون خصما سهلا بكل حال من الاحوال وسيحاول ان يقدم مباراة كبيرة ويخرج بنتيجة ايجابية في المباراة».
واضاف أوديشو ان «فرق هونغ كونغ وغيرها من الدول المشابهة لها تتطور بشكل مستمر لذلك فأن اية نتيجة ايجابية يحققها كيتشي لن تكون مفاجئة ابدا بل تكون نتيجة جهد وعمل مضن داخل المستطيل الاخضر».
واكد ان «الاهم من هذا وذاك المحافظة على شباكنا في مباراة الذهاب والحيلولة دون استقبال اي هدف من كيتشي بغض النظر عن النتيجة، لان الذهاب الى هونغ كونغ دون ان نستقبل اي هدف سيساعدنا كثيرا في قطف البطاقة المؤهلة للمباراة النهائية للبطولة القارية».
واوضح ان «احد اهم اسباب نقل مباريات اربيل من لبنان الى الاردن هو عدم وجود ملاعب تدريب جيدة في لبنان الامر الذي اضطرنا لنقل المباراة امام كيتشي الى العاصمة الاردنية عمان».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة