الأخبار العاجلة

الشرطة يتعادل امام نفط ميسان ويعزز صدارتهؤ

في دوري الكرة الممتاز

بغداد ـ الصباح الجديد:

حافظ فريق نادي الشرطة على صدارته لدوري الكرة الممتاز برغم تعادله مع نظيره نفط ميسان بنتيجة 1-1، مساء الخميس، في إطار الجولة الـ 27 من الدوري الممتاز.سجل هدف نفط ميسان، مهدي داجاجليه، أما هدف الشرطة حمل توقيع علاء عبد الزهرة.
نفط ميسان حقق بداية سريعة، وتمكن من هز الشباك في الدقيقة 12 عن طريق محترفه الإيراني مهدي.وانتفض الشرطة من أجل إدراك التعادل، وأضاع مهند علي، فرصة قريبة للتسجيل.
ونجح نادي الشرطة في تسجيل هدف التعادل، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، عن طريق لاعبه علاء عبد الزهرة.وارتفع رصيد الشرطة إلى 67 نقطة في صدارة ترتيب البطولة، مقابل 40 نقطة لنفط ميسان في المركز الخامس.
وخطف القوة الجوية، 3 نقاط في الوقت القاتل، بفوزه على الحدود (2-1) على ملعب الشعب الدولي، سجل للقوة الجوية عماد محسن وسعد ناطق، فيما سجل هدف الحدود، حسين عبد الرضا.ورفع القوة الجوية، رصيده للنقطة الـ58 في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد الحدود عند النقطة (32) بالمركز الـ 13.
كما، حقق الكرخ فوزا مهما على الطلبة بهدفين مقابل هدف واحد،وسجل للكرخ ميثم جبار وحسين جبار، فيما سجل هدف الطلبة مروان حسين.. ورفع الكرخ رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث، في حينت بقي الطلبة عند 33 نقطة ثامنا.
وحمّل مدرب الطلبة، ثائر أحمد، مسؤولية خسارة فريقه 2-1 أمام الكرخ، في الجولة 27 من الدوري، لحكم المباراة يوسف سعيد.وقال أحمد في تصريحات صحفية: «الحكم يوسف سعيد ارتكب خطأ غير طبيعي باحتساب ركلة جزاء لفريق الكرخ، في وقت كان فريقنا يحقق أفضلية في الملعب. الغريب أن الحالة طبيعية جدًا، حتى أن لاعب الكرخ استغرب من قرار الحكم، لافتًا إلى أن الأخطاء واردة في كرة القدم، لكن الظلم مرفوض، وما تعرض له فريقنا يعد ظلمًا وإجحافًا».
وبيّن أن الفريق تأثر نفسيًا، لافتًا إلى أن هناك بعض الأخطاء المؤثرة على سير المباراة، الأمر الذي أضعف تركيز اللاعبين، مردفًا: «الفريق مشتت تمامًا. حاولنا إخراج اللاعبين من التأثير النفسي لكن دون جدوى».
وواصل حديثه قائلًا: «يجب على لجنة الحكام واتحاد الكرة إيجاد حلول للأخطاء؛ كي لا تفسد المنافسة وتذبح الأندية وتضيع جهود اللاعبين، والمدربين، نتيجة تلك الأخطاء مثلما حدث مع فريقنا أمام الكرخ». وخطف الزوراء نقطة ثمينة، من تعادله مع نفط الوسط، بثلاثة أهداف لكلا الفريقين، في المباراة التي أقيمت في ملعب الشعب الدولي .. المباراة بدأت بأفضلية نسبية للزوراء لكن نفط الوسط خطف هدفا بأقدام اللاعب سجاد جاسم في الدقيقة 27 من المباراة، وارتكب حارس الزوراء جلال حسن خطأ فادحا عندما احتفظ بالكرة قبل أن يخطفها اللاعب محمد قاسم ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 36 من المباراة، لينتهي الشوط الأول بتقدم نفط الوسط بهدفين دون رد.
وفي الشوط الثاني، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للزوراء، سجل منها عمر المنصوري هدف الزوراء الأول وعاد المنصوري ليسجل هدف الزوراء الثاني في الدقيقة 61.
ولم تمر سوى دقيقتين ليضيف محمد صالح الهدف الثالث لنفط الوسط، وضغط الزواء لإدراك التعادل وتحقق له ذلك في الدقيقة 92 من المباراة، ورفع الزوراء رصيده إلى النقطة 45 في المركز الرابع، فيما رفع نفط الوسط رصيده إلى النقطة 39 في المركز السادس.
وفي مباراة أخرى، خطف البحري نقطة التعادل (2-2) من النفط في الوقت القاتل، على ملعب الفيحاء بمدينة البصرة. سجَّل أهداف النفط مازن فياض (ق 28)، ورعد فنر (ق 63)، فيما سجل أهداف البحري كل من المحترف بنيامين تيري (ق 77)، وعلي شوقي (ق 89).
ورفع النفط، رصيده إلى النقطة 38 في المركز السابع، فيما رفع البحري رصيده إلى النقطة 17 في المركز العشرين والأخير.
وتغلب نادي أربيل على نظيره الحسين بهدفين من دون رد، ثنائية أربيل، حملت توقيع لاعبه محمد جفال من ركلتي جزاء في الدقيقتين 28 و62.. وارتفع رصيد أربيل إلى 32 نقطة في المركز الـ 12، في حين تجمد رصيد الحسين عند 20 نقطة في المركز الـ 19.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة