الأخبار العاجلة

الرئيس الصيني: لا وجود لصراع حضارات في الخلاف التجاري مع واشنطن

عقد نووي بين روسيا والصين بقيمة 17 مليار دولار

متابعة ـ الصباح الجديد :

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ امس الأربعاء، أنه «ليس هناك صراع حضارات» وسط التوتر مع الولايات المتحدة وقلق حول تصاعد قوة الصين، منددا بنظرية التفوق العرقي.
ويأتي ذلك بعدما وصف مسؤول أميركي كبير الشهر الماضي التنافس بين الصين والولايات المتحدة بانه «صراع مع حضارة مختلفة فعليا وايديولوجية مختلفة».
وقال كيرون سكينر مدير دائرة التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الاميركية أمام منتدى أمني بان الصين كانت أول «قوة كبرى منافسة ليست قوقازية» للولايات المتحدة، واضعا الخلاف في إطار عرقي. وقال الرئيس الصيني في حفل افتتاح مؤتمر حوار الحضارات الاسيوية في بكين «الاعتقاد بان عرق وثقافة طرف ما، هما أسمى والإصرار على تغيير أو حتى استبدال حضارات أخرى أمر تافه في مفهومه وكارثي في ممارسته».
وأضاف «ليس هناك صراع بين مختلف الحضارات، نحن فقط بحاجة للنظر لتثمين جمالية كل الحضارات» بدون أن يذكر الولايات المتحدة.
ويأتي خطاب الرئيس الصيني بعد أقل من أسبوع على مفاوضات تجارية بين واشنطن وبكين والتي انتهت الى تصعيد مع رفع الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الصينية.
وردت الصين الاثنين الماضي مع الإعلان انها سترفع الرسوم على ما قيمته 60 مليار من البضائع الأميركية اعتبارا من 1 حزيران.
ويخوض البلدان تنافسا على النفوذ العالمي مع التوتر الدبلوماسي والاقتصادي الذي يشمل المساعدات العسكرية الاميركية الى تايوان والانتقادات لمشروع الصين «الحزام والطريق» للبنى التحتية العالمية.
كما أثار نفوذ الصين المتزايد قلقا في آسيا وخصوصا مع مواصلتها المطالبة بجزر في منطقة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها وبحر الصين الشرقي.
على صعيد آخر، وقعت شركة الطاقة النووية الحكومية الصينية (CNNP)، عقدا عاما مع الشركة الروسية» آتوم ستروي إكسبورت» لبناء وحدتي الطاقة رقم 3 و4 ، في المحطة الكهروذرية «سيويدابو» في الصين. وجاء في بيان صدر عن الشركة الصينية، ونشر في بورصة شنغهاي، أن القيمة الإجمالية للعقد تبلغ 17.02 مليار دولار .
وذكر البيان أن « آتوم ستروي إكسبورت»( التابعة لشركة «روس آتوم الحكومية الروسية»)، ستباشر بناء وحدة الطاقة رقم 3 في أكتوبر عام 2021، ووحدة الطاقة رقم 4 في أغسطس عام 2022.
وفي يونيو عام 2018، تم في بكين، التوقيع على بروتوكول حكومي روسي-صيني مشترك، حول تشييد وحدتين للطاقة، في المحطة الكهروذرية «سيويدابو»( منطقة هولوداو بمقاطعة لياونينغ الصينية)، وسيتم تزويد الوحدتين بمفاعلات نووية من طراز VVER-1200 الروسية.
وفي تلك الفترة أيضا، وقعت «روس آتوم» مع إدارة الطاقة الحكومية الصينية على عقود إطارية، تتعلق ببناء المرحلة الرابعة في «سيويدابو»( وحدتي الطاقة رقم 7 و8)، وتوريد المعدات وتوفير الخدمات لمشروع بناء المفاعل الصيني التجريبي CFR600 العامل بالنيترونات السريعة، وبيع الصين، كتل نويدات مشعة حرارية للأغراض الفضائية.

مقالات ذات صلة