الأخبار العاجلة

التحالف الدولي يبحث الاستقرار وتأهيل البنى التحتية واعمار المناطق المحررة

بمشاركة العراق و34 دولة يعقد اجتماع له في بغداد

بغداد – الصباح الجديد:
عقدت مجموعة عمل الاستقرار في التحالف الدوليِّ لهزيمة داعش امس الاربعاء اجتماعاً في بغداد بمُشارَكة العراق و34 دولة.
وبحث المُجتمِعون في مجموعة عمل الاستقرار إصلاح البنية التحتيَّة الأساسيَّة، وتأهيل المدارس، والمستشفيات، وتوفير فرص العمل قصيرة الأمد في المناطق التي تأثرت بشكل مُباشِر من عصابات داعش الإرهابيَّة، ويُمهِّد للاستثمار في الخدمات الحيويَّة، ونشاطات إعادة الإعمار، والتنمية طويلة الأمد.
ويتضمَّن برنامج الاجتماع بحث استقرار المناطق المُحرَّرة في العراق، وتعهُّدات التمويل، والأبعاد الاجتماعيّة للإنعاش بعد داعش، وتسريع الانتقال من الاستقرار إلى إعادة الإعمار.
وألقى الوكيل الأقدم لوزارة الخارجيَّة السفير نزار الخير الله كلمة استهلها بالإشادة بالجُهُود الكبيرة التي بُذِلت من قِبَل الدول المانحة، والمُساهِمة في مُؤتمَر الكويت الدوليِّ لإعادة إعمار العراق ، وأكد أنَّ: مرحلة ما بعد دحر داعش الإرهابيِّ في العراق تحتاج إلى جُهُود حثيثة، ومكثفة، وتعاون دوليّ في تقديم المعالجات لما خلـَّفه الإرهاب من دمار في المُدُن المُحرَّرة” مُثمِّناً جُهُود دول مجموعة عمل إعادة الاستقرار؛ في إطار نجاحات الجُهُود المتمثلة بدعم، وإعادة الاستقرار في المناطق المُحرَّرة”.

ودعا إلى ضرورة تفعيل مُقرَّرات مُؤتمَر الكويت الدوليِّ لإعادة إعمار العراق؛ لما له من أثر كبير في تهيئة الظروف المُلائِمة لعودة النازحين، والمُهجَّرين، مُعللاً: لإعادة النازحين إلى مناطقهم، والتخفيف من الأزمة الإنسانيّة التي خلـَّفتها عصابات داعش الإرهابيّة.
وختم كلمته بالقول: نُجدِّد الشكر لدول التحالف، ودول أعضاء مجموعة عمل إعادة الاستقرار لدعمها لبلدي العراق، ومساهماتها الماليّة المُقدَّمة.
وتتألف مجموعة عمل الاستقرار من دول التحالف الدوليِّ التي تدعم جُهُود الحكومة العراقـيَّة في تحقيق الاستقرار، وتترأس الاجتماع كلّ من ألمانيا، والولايات المتحدة الأميركية، والإمارات، والعراق.


مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة