نادين لبكي على كرسي الحَكم في “كان”

الصباح الجديد – وكالات:
اختارت إدارة مهرجان “كان” السينمائي، في دورته الثانية والسبعين التي تقام بين 14 و25 أيار/مايو المقبل 2019، المخرجة اللبنانية نادين لبكي رئيسة لجنة تحكيم فئة “نظرة ما” Un Certain Regard، والتي ستبدأ عروضها في الـ 15 منه، مع عرض تقديمي للجنة التحكيم في المساء، بعد يوم من افتتاح الدورة 72 من المهرجان على أن يتم الإعلان عن الجوائز في 24 من الشهر نفسه.
وتُعد الفئة من فئات الجوائز الرسمية في المهرجان، وتُقام فعالياتها بموازاة فعاليات المنافسة على السعفة الذهبية، وتقدّم في كلّ عام سجلاً من الأفلام مع أنواع متعددة من الرؤية والأساليب بلغات شتى، تسعى لأن يكون للمواهب الشابة، فرصة للتواجد على الصعيد العالمي وتوزيع الأفلام في فرنسا، وقد تناوب على رئاسة لجنة تحكيمها عدد كبير من المخرجين والمنتجين إلى أن وصلت نادين لبكي إلى سدّة التحكيم بعد ثلاثة أفلام روائية طويلة، وحضور لافت على السجادة الحمراء في نسخ سابقة من Cannes ومهرجانات دولية عدّة.
وعلى هامش إعلان الخبر، كشفت المخرجة اللبنانية لبكي عن ذكرياتها وعلاقتها بالمهرجان قائلةً: “أتذكر عندما جئت إلى “كان” كطالبة، كنت حريصة على اكتشاف أكثر المهرجانات شهرةً في العالم! في ذلك الوقت، بدا لي هذا العالم بعيد المنال.
وأضافت: أتذكر عندما كنت أستيقظ في الصباح الباكر كي أقف بقوائم الانتظار التي لا نهاية لها للحصول على تذكرة. اليوم، أنا هنا رئيسة لجنة تحكيم عن فئة “نظرةٍ ما”، أقول إن الحياة تجلب أحياناً أشياء جميلة أكثر من مجرد أحلام. أتوق لاكتشاف الأفلام المشاركة، والى النقاشات مع أعضاء لجنة التحكيم، وتبادل الخبرات وإيجاد مصدر إلهام في اكتشاف أعمال الفنانين الآخرين”.
واختتمت نادين لبكي قائلةً: بالنسبة الى عائلتي من صنّاع الأفلام الذين ستشارك أفلامهم في فئة “نظرةٍ ما” هذا العام، أود أن أقول إنني كنت كطفلة، أمضت ساعات عدة أمام نافذة غرفة نومها تشاهد العالم ينبض بالحياة. بتلك العيون نفسها ستشاهد أفلامك”.

مقالات ذات صلة