الأخبار العاجلة

ميسي أفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى بـ 8 مرات

العواصم ـ وكالات:
كشف تقرير إحصائي عن التفوق الواضح للأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني على أبرز المهاجمين في السنوات الإثنتي عشرة الماضية التي شهدت إنطلاق مسيرته الإحترافية .
ووفقا لنتائج الدراسة التي أجراها “موقع فوتبول برو”، فإن ميسي كان أفضل هداف في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى بواقع 8 مرات (من اصل 15 مرة)، وتحديداً منذ بلوغه سن السابعة عشرة، وتدشينه عالم الاحتراف مع نادي برشلونة في بطولة الدوري الإسباني خلال موسم (2004-2005) وحتى بلوغه سن الواحدة والثلاثين خلال منافسات الموسم الجاري (2018-2019).
وأظهر ميسي تفوقه في سن الـ 21، والذي تزامن مع الموسم الاستثنائي (2008-2009) الذي حقق خلاله برشلونة إنجاز الثلاثية ، حيث سجل “البرغوث” 23 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني ، ليتساوى بذلك مع الإيطالي ألبيرتو جيلاردينو مهاجم نادي بارما الذي أحرز ذات الرصيد من الأهداف في بطولة الدوري الإيطالي خلال موسم (2003-2004) ، ومتفوقاً على الدولي الإنكليزي هاري كين هداف توتنهام هوتسبير الذي سجل 21 هدفاً ببطولة الدوري الإنكليزي خلال موسم (2013-2014).
وبرز تفوق ميسي على أقرانه المهاجمين من سن الـ 22 وحتى الـ25 ، حيث تصدر ترتيب الهدافين دون منازع ، وكانت البداية بتفوقه على مواطنه غونزالو هيغواين في سن الـ 22 ، بعدما إحرز 34 هدفاً في موسم (2009-2010) ليتوج بجائزة “الحذاء الذهبي” للمرة الاولى في مسيرته الكروية كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى والصغرى ، فيما تفوق في سن الـ 23 على هاري كين بفارق هدفين بعدما سجل 31 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني خلال موسم (2010-2011).
وفجر ميسي موهبته التهديفية بعد وصوله إلى سن الـ 24 ، ليسجل 50 هدفاً خلال موسم (2011-2012) بفارق 20 هدفاً عن هاري كين ، وينال على أثرها جائزة “الحذاء الذهبي” للمرة الثانية.
وفي سن الـ 25 ، تمكن ميسي من إحراز 46 هدفاً في موسم (2012-2013) ، متفوقاً على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 39 هدفاً (في ذات العمر) لصالح ريال مدريد في موسم (2009-2010) ، كما تفوق على المهاجم المصري محمد صلاح الذي أحرز 32 هدفاً لصالح ليفربول خلال منافسات الموسم الماضي.
وبعد بلوغ ميسي سن الـ26 ، تراجع مردوده التهديفي خلال موسم (2013-2014) ، وهو الموسم الذي عانى خلاله من الإصابة ليتفوق عليه كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو بـ 42 هدفاً مع ريال مدريد في موسم (2010-2011) و الأوروغوياني لويس سواريز بـ 29 هدفاً مع برشلونة في موسم (2015-2016) والفرنسي تيري هنري بـ 29 هدفاً مع أرسنال في موسم (2003-2004).
واستعاد ميسي زمام المبادرة التهديفية بعد بلوغه 27 عاماً ، موقعاً على 43 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني خلال موسم (2014-2015) ، ليتساوى بذلك مع البرتغالي رونالدو.
وبعد بلوغه 28 عاماً ، تخلى ميسي عن الصدارة لصالح رونالدو وسواريز والمهاجم الإيطالي لوكا توني ، قبل ان يستعيدها ببلوغه 29 عاماً بالمشاركة مع رونالدو ولويس سواريز برصيد 37 هدفاً ثم ترك الصدارة مجدداً في سن الـ 30 لصالح رونالدو ، محتلاً المركز الثاني في سلم الترتيب.
ومع بلوغه سن الـ 31، نجح ميسي في العودة ليكون الأفضل في سنه بعدما سجل هدفين ضد إسبانيول رافعاً رصيده إلى 31 هدفاً ومتساوياً مع رونالدو ، غير ان المهاجم الأرجنتيني لديه فرصة كبيرة لتجاوز هذا الرقم قبل بلوغه 32 عاماً في شهر حزيران المقبل ، حيث يكفيه إحراز هدف واحد فقط خلال المباريات التسع القادمة لتحقيق ذلك .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة