الأخبار العاجلة

الجيش أولا لفئة الرجال والبيشمركة للنساء والاتصالات للشابات

منافسات أندية ألعاب القوى تشهد تحطيم 8 أرقام عراقية

بغداد ـ ميثم الحسني

اختتمت منافسات بطولة أندية العراق لألعاب القوى والتي أقيمت لمدة ثلاثة أيام متواصلة في ملعب المركز التخصصي للموهوبين في وزارة الشباب والرياضة بمشاركة 905 رياضيين ورياضية يمثلون 52 ناديا، المنافسات شملت ست فئات للذكور والاناث، وشهدت منافسة حامية الوطيس، حيث تحطمت 8 أرقام عراقية جديدة، ما يدلل على التطور الفني على مستوى المتنافسين.
وأسفرت النتائج الفرقية عن فوز نادي الجيش بفئة الرجال اولا برصيد 209 نقطة والشرطة ثانيا 270 نقطة والميناء ثالثا وجمع 83 نقطة.. ولفئة النساء، جاء البيشمركه اولا برصيد 214 نقطة والسلام ثانيا برصيد 139 نقطة والكاظمية ثالثا جمع 95 نقطة.. ولفئة الشباب، جاء الحلة اولا برصيد 214 نقطة والميناء ثانيا برصيد 180 نقطة والجيش ثالثا برصيد 150 نقطة.. ولفئة الشابات، جاء الاتصالات اولا برصيد 184 نقطة وديالى ثانيا برصيد 167 نقطة والجنسية ثالثا برصيد 114 نقطة.. ولفئة الناشئين تمكن الحلة من حصد المركز الأول برصيد 217 نقطة والمدرسة التخصصية ثانيا برصيد 114 نقطة والثورة الكركوكلي ثالثا برصيد 100نقطة.. ولفئة الناشئات توج المدرسة التخصصية أولا برصيد 182 نقطة والبيشمركه ثانيا بـ 84 نقطة والبياع ثالثا وجمع 75 نقطة.
وشهدت بطولة أندية العراق ولادة 8 أرقام عراقية جديدة، وهو رقم مميز يدلل على مدى تحضيرات الرياضيين والأندية، وحجم التطور الفني على مستوى الانجاز للاعبين واللاعبات.. وتمكن الرياضي يونس محسن من تحطيم الرقم العراقي بسباق رمي الرمح بمسافة بلغت 74،70م ناسخا الرقم السابق للرياضي الدكتور عمار مكي البالغ 74،57م والذي سجله الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة عام 2011.. اما الرقم الثاني فقد تمكن لاعبان من تحطيم الرقم العراقي بسباق 5000م لفئة الشباب، حيث تمكن عقيل محمد من تسجيل الرقم بإسمه بزمن بلغ 15،08،48دقيقة، وكذلك رقم صاحب المركز الثاني ليث حاكم هو الاخر حطم الرقم برغم أنه جاء ثانيا، والرقم السابق مسجل بإسم الرياضي محمد خصاف سنة 1996، والبالغ 15،20،20دقيقة.. والرقم الثالث لسباق العشار لفئة الشباب، كان للرياضي حسين علي كرم وجمع 6739 نقطة، محطما الرقم السابق بإسم الرياضي بيدر ضياء الذي سجله في القاهرة عام 2010 والبالغ 6135.. والرقم الرابع سجله الرياضي حازم محمد هادي في سباق نصف المارثون لفئة الشباب وقطع المسافة بزمن بلغ 1،13،49 ساعة، والرقم السابق بإسم الرياضي علي ناظم سجله العام الماضي بزمن 1،14،10 ساعة.. أما الرقم الخامس، فجاء بإسم اللاعبة جاوان بهاء الدين لفئة النساء بفعالية الوثب الثلاثي وقفزت مسافة بلغت 11،30م، معادلة الرقم السابق للرياضية الاء حكمت والذي سجلته في بغداد عام 2010.. والرقم السادس بفعالية رمي الرمح لفئة الشابات، كان للاعبة اسيا عزيز برمية بلغت 36،59م محطمة الرقم السابق للاعبة عذراء نبيل البالغ 35،79م في البحرين عام 2017.. والرقم السابع بفعالية 100 حواجز ناشئات، حطمته اللاعبة كوردستان بامو جمال بزمن بلغ 15،72 ثانية، والرقم السابق بإسم اللاعبة تمارا شاكر في تونس عام 2015 والبالغ 16،07 ثانية.. والرقم الثامن برمي المطرقة لفئة الشابات، كان للاعبة مروة قيس بمسافة بلغت 41،41م، والرقم السابق بإسم اللاعبة صفا احمد في بغداد والبالغ 40،01م.
أمين سر الاتحاد، الدكتور عادل العذاري، أكد: أن البطولة شهدت مستوى فنيا متميزا، والأرقام تدلل على أنها من البطولات المتميزة فنيا. لافتا الى: أن المستوى كان متوقعا أن يكون بهذا التميز لكون الجميع يسعى لحجز مقعده في البطولة العربية التي ستقام في مصر الشهر المقبل، وبالتالي ظهرت لنا مجموعة من الأرقام الجديدة، وتميزت الأندية بتحضيراتها للحدث.
وأشار إلى: أن جميع الأرقام القياسية الثمانية تم اعتمادها لأنها جاءت بتوقيت كهربائي بالنسبة للأركاض، وتم استخدام جهاز قياس المسافات وسرعة الريح والبداية (photo finsh)، وبالتالي الأرقام معتمدة ومصدّق عليها من قبل الاتحاد.
نائب رئيس الإتحاد، وليد تركي، أوضح: أن الاتحاد نجح في اخراج بطولة منظمة بشكل مميز، وعلى وفق برنامج سباقات منضبط بعامل الزمن. لافتا الى: اننا نشكر تعاون الأندية التي كانت سببا رئيسيا بنجاح البطولة فنيا وتنظيميا، وهذا أمر اعتادت عليه أسرة العاب القوى.
ونوه إلى: أن الإتحاد فخور باللجان التي اجتهدت في نجاح البطولة، والجهد الكبير للحكام وحكام جهاز النهاية والاداريين الذين بذلوا جهودا كبيرة ووسائل الاعلام التي حضرت البطولة وغطت أحداثها، ونعد الجميع بأن نجاحات الاتحاد ستستمر بهذا المنوال.

  • المنسق الإعلامي لاتحاد ألعاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة