الأخبار العاجلة

فينيكس يلحق بغولدن ستايت «أسوأ هزيمة لهذا الموسم»

في الدوري الأميركي للمحترفين

نيويورك ـ وكالات:

لخص كلاي طومسون ما اختبره غولدن ستايت ووريرز الأحد أمام ضيفه المتواضع فينيكس صنز بقوله بعد المباراة التي سقط فيها حامل اللقب 111-115، بأنها «على الأرجح أسوأ هزيمة لنا هذا الموسم» في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
ودخل غولدن ستايت الى اللقاء وهو لم يذق طعم الهزيمة أمام فينيكس في آخر 18 مواجهة بينهما، ما جعله مرشحا فوق العادة لحسم المباراة لصالحه، لاسيما أن ضيفه يقبع في ذيل ترتيب المنطقة الغربية وفقد الأمل في الحصول على إحدى بطاقاتها الثماني المؤهلة الى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف».لكن رجال المدرب ستيف كير لم يرتقوا في مباراة الأحد الى مستواهم المعهود وعجزوا عن إيقاف ديفن بوكر الذي قاد فريقه لفوزه الأول على ووريرز منذ 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بتسجيله 37 نقطة.ولعب بوكر دورا حاسما في الربع الأخير بتسجيله 13 نقطة متتالية، واضعا فريقه في المقدمة قبل 5,01 دقيقة على النهاية، ثم أضاف ثلاثية ليجعل النتيجة 102-98، ممهدا الطريق أمام فريقه لتحقيق فوزه الأول خارج ملعبه ضد منافس من المنطقة الغربية في آخر 20 مباراة.
وبعد أن اعتبر بأنها «على الأرجح أسوأ هزيمة لنا هذا الموسم»، انتقد طومسون جمهور فريقه لأنه لا يشجع بالشكل الكافي، مضيفا «أتوقع من جمهورنا أن يكون أكثر حماسة… من الصعب أن تستجمع الطاقة وبالتالي نتوقع من جمهورنا أن يزودنا بها. نحتاج الى الطاقة منهم لأننا نتغذى منها».
وكان بإمكان رجال كير تجنب هزيمتهم الـ21 هذا الموسم من أصل 66 مباراة، لو نجح صانع الألعاب ستيفن كوري بمحاولته الثلاثية في آخر 23 ثانية بعد أن قلص طومسون الفارق الى 108-111 قبل 64 ثانية على النهاية، لكنه أخفق فيها ثم أضاف بوكر الذي حقق أيضا 11 تمريرة حاسمة و8 متابعات، رميتين حرتين للضيوف ليضمن لهم الفوز الـ16 فقط هذا الموسم مقابل 52 هزيمة.
وكان طومسون أفضل لاعبي ووريرز بتسجيله 28 نقطة مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما أضاف كيفن دورانت 25 قبل أن يترك زملاءه في منتصف الربع الأخير بسبب اصابة في كاحله الأيمن.وطمأن كير جمهور الفريق بأن إصابة دورانت لا تبدو خطيرة وقد لا يحتاج على الأرجح الى فحص الرنين المغناطيسي، مضيفا «أعتقد بأنه سيكون على ما يرام. تعرض لكدمة في الكاحل، لكني لا أعتقد بأنها(الإصابة) خطيرة».
واكتفى كوري بـ18 نقطة مع 7 متابعات و8 تمريرات حاسمة بعدما «قمنا بمحاولات اعتقدنا أنه بإمكاننا تسجيلها. لو دخلت هذه الكرات، لكنا نخوض حديثا مختلفا تماما. لذلك، لا يجب المبالغة» في تحليل الخسارة ووضع الفريق الذي يتصدر ترتيب المنطقة الغربية بـ45 فوزا و21 خسارة أمام دنفر ناغتس (43 مقابل 22) وهيوستن روكتس الذي حقق الأحد فوزه الثامن تواليا والـ41 (مقابل 25 هزيمة)، وجاء على حساب مضيفه دالاس مافريكس 94-93.
وخلافا للعادة، لم يكن جيمس هاردن نجم المباراة بل إيريك غوردون الذي سجل 26 نقطة، وكريس بول الذي نجح في اعتراض دفاعي «بلوك» في الثانية الأخيرة من اللقاء حين كان جايلن برونسون أمام فرصة منح دالاس الفوز في الوقت القاتل.
وعانى هاردن من مشكلة الأخطاء الشخصية حيث ارتكب خطأه الخامس بعد 20 ثانية على بداية الربع الثالث، واكتفى بـ20 نقطة أي أقل بـ16 من معدله العام هذا الموسم، وبذلك انتهى مسلسل المباريات التي أنهاها كأفضل مسجل في فريقه عند 43 في أطول سلسلة من هذا النوع منذ أن حقق ذلك أسطورة شيكاغو مايكل جوردان في 66 مباراة متتالية عام 1988.
وتحدث هاردن عن مشكلة الأخطاء الشخصية التي وقع فيها، بالقول «لم يكن باستطاعتي اللعب باندفاع في جهتي الملعب (هجوما ودفاعا). (الأخطاء) كانت في ذهني طيلة الوقت، كنت أفكر بها. لكن لهذا السبب أنت تلعب في فريق»، أي أن هناك نجوما آخرين بإمكانهم حمل العبء.
وكان السلوفيني لوكا دونشيتش أفضل لاعب دالاس بتسجيله 19 نقطة مع 15 متابعة 9 تمريرات حاسمة، وأضاف برونسون 18 مع 7 متابعات دون أن يكون ذلك كافيا لتجنيب صاحب الأرض هزيمته الـ39 هذا الموسم مقابل 27 فوزا في المركز الرابع عشر قبل الأخير في المنطقة الغربية.
وفي المباريات الأخرى، أمطر تورونتو رابتورز، أحد فريقين فقط ضمنا تأهلهما حتى الآن الى البلاي أوف الى جانب ميلووكي باكس، سلة مضيفه ميامي هيت بـ21 ثلاثية (عادل رقمه القياسي)، وخرج منتصرا 125-104 في مباراة تألق خلالها كايل لاوري بتسجيله 24 نقطة (بينها 6 ثلاثيات) مع 10 تمريرات حاسمة، والكاميروني باسكال سياكام الذي سجل 20 نقطة في غياب لم يعرف سببه لنجم الفريق الآخر كاوهي لينارد.
وحقق سان أنتونيو سبيرز فوزه الخامس تواليا بالمجمل والثامن على التوالي في ملعبه، وجاء على حساب متصدر المنطقة الشرقية مليووكي باكس 121-114 بعد أن كان متخلفا 15 نقطة في الربع الأول، وذلك بفضل لاماركوس ألدريدج (29 نقطة مع 15 متابعة) وديمار ديروزن (28 نقطة)، ليتقدم بذلك الى المركز السابع في المنطقة الغربية بنفس عدد انتصارات وهزائم (38-29) لوس أنجليس كليبرز الثامن.
وفاز ديترويت بيستونز على شيكاغو بولز 131-108، وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز على انديانا بيسرز 106-89، وأتلانتا هوكس على نيو أورليانز بيليكانز 128-116، ومينيسوتا تمبروولفز على نيويورك نيكس 103-92، وممفيس غريزليز على أورلاندو ماجيك 105-97.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة