الأخبار العاجلة

تربية خانقين ومدارسها تحتفي بيوم الزي الكردي

خانقين – حبيب فرج:
نظمت إدارة المدارس في خانقين أنشطة فنية متنوعة بمناسبة يوم الزي الكردي الذي يصادف يوم العاشر من شهر مارس اذار من كل عام.
طغى على الاحتفالية الألوان الزاهية والجميلة من ألوان الفرح النوروزي والربيعي، ومثل قوس القزح، استقبلت مدارس خانقين الاحتفال بيوم ارتداء الملابس الكردية.
حضر الاحتفال الاستاذ حسن محمد نجم الطالباني مدير تربية خانقين، والاستاذ ولي شريف المشرف الاختصاصي الأول، والاستاذ احمد سعد الله معاون مدير التربية، وعدد من المشرفين التربويـين، ومـدراء المـدارس الكردية، ورؤسـاء اقسـام وشعـب التربيـة.
جرت الاحتفالات بيوم الزي الكردي في جميع المدارس، ورياض الاطفال، حيث ارتدى الطلاب والموظفون التربويون الزي الكردي، احتفالاً بهذا اليوم البهيج.
كما قاموا بإعداد الاكلات الكردية المعروفة، وقدمت المسرحيات، وألقيت الاناشيد والاشعار بهذه المناسبة البهيجة، وأعرب الطلبة وجميع التدريسيين خلال الاحتفالات عن سرورهم بهذا اليوم الذي يعبر عن هوية الكرد وتراثهم الغني بالمفاخر والامجاد.
يذكر أن الكرد ينظمون في العاشر من آذار كل عام، يوماً موحداً للاحتفال بالزي التقليدي، حيث يرتديه الرجال والنساء والأطفال، تزامناً مع استعدادهم لاحتفالات عيد الربيع (نوروز) الذي يصادف يوم الـ21 من مارس آذار.
ويتميز الزي النسوي الكردي التقليدي بقوة ألوانه التي تكون براقة غالبا وخصوصيته، ويكثر ارتداء الأزياء الكردية الخاصة في مناسبات الخاصة والاعياد الرسمية المتعددة، ولكل منطقة خصوصية من حيث شكل الزي.
ويتألف الزي الكردي الرجالي من عدة قطع، القطعة الأولى “الجاكيت” وتسمى كورتك، أو بركيز، والقطعة الثانية، البنطال وتسمى شروال، وتلف في منطقة الوسط بمحـل الـحزام قطعـة مـن القمـاش تدعـى، شوتـك، وهنـاك غطـاء الـرأس يسمـى، جمـداني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة