الأخبار العاجلة

خانقين.. (الألوان والاحساس)عنوان معرض تشكيلي لـ (18) فناناً

حبيب فرج/ خانقين
شهدت قاعة مركز (كه نجان) خانقين معرضا تشكيليا فنيا مميزا حمل عنوان (الألون والاحساس) لنخبة من الفنانين الشباب في خانقين.
كانت هناك اعمال فنية وتشكيلية احتوت رؤى وتصورات وخيالات متنوعة، ذات طابع جمالي وطبيعي وفي الوقت نفسه يتواصل مع الأصالة والمعاصرة معا.
كما امتزجت الالوان والاحاسيس في فرشاة مجموعة من فنانين الشباب في خانقين، وذلك في معرض فني مشترك لـ (18) فنان وفنانة من طلبة المرحلة الاخيرة في معهد الفنون الجميلة في خانقين، ووسط حضور كبير من الفنانين والفنانات ونخبة من الأكاديميين والمثقفين والإعلاميين إضافة إلى المدعوين.
افتتح المعرض الرياضي المخضرم (محمد الكباس)، وضم ما يقارب (35) عملا تشكيليا بشتى الأحجام والاشكال والعنوانات، حيث كان لكل لوحة حكاية، ولكل لون قصة، ووراء كل ضربة فرشاة فن يحكى.
وفي سياق تجاذب الألوان والاحاسيس جاءت اعمال الفنانة الشابة (سجا دلير) طالبة معهد الفنون الجميلة في خانقين قسم الرسم، حيث قدمت للمعرض لوحتين مختلفتين بالعنوان والمضمون، كانت أحدهما تعبر عن الطبيعة، واخرى عن فتاة كردية مهجرة، في وجها تعابير من الحزن والتأمل بالحياة برغم قساوة ظروفها. وقالت: هذه اول مشاركة لي في المعارض، وتمنت ان تعاود الجهات الفنية في خانقين الى اقامة معارض اخرى بهدف تنمية قدراتنا الفنية وتطويرها الى أفضل المستويات.
الفنان الشاب كرار كاميران كان له حضور في المعرض بلوحتين تشكيليتين واستعمل برسم لوحته الالوان الزيتية، عبر بلوحتيه عن جمال بساتين خانقين وطبيعتها، سيما وأنّ أسلوبه المميز في الرّسم والدّقة اللامتناهية في نسج ألوانها بخيوط رفيعة، يشكّل في حد ذاته مصدر قوة وتميز عن غيره، ولعله سرّ اجتذاب الحضور لفنه.
ما جلب الانتباه في المعرض فتاة صغيرة لم تتجاوز بعمرها (12) ربيعا، وهي واقفة عند لوحة جميلة، فسالتها ماذا قدمت للمعرض ايتها الفنانة الصغيرة (ميلكان احمد) فقالت انها رسمت لوحة تشكيلية لطير من طيور الغزل، بالونها الزاهية الجميلة، للتعبير عن الحياة والحب والحرية وغيرها من المعاني الجميلة التي تحملها، وعدّت هذا اليوم مميزا لها وهي تشارك فنانين الشباب، للاستفادة من خبراتهم وطاقاتهم الفنية، وودت بالمعرض دافعا لتنمية وتطوير قدراتها الفنية.
واخيرا أرتينا ان نحاور الفنان احمد خانقيني المشرف على المعرض فقال: المعرض، حصيلة الجهد الناتج من عملية الدراسة العملية والنظرية لطلبة المرحلة الرابعة، اذ ان هدف المعهد كإدارة ومدرسين، الوصول بالطلبة إلى إن يكونوا أكثر إبداعا وإنتاجا، وهكذا يقوم المعهد سنويا بتنظيم معرض شامل للوقوف على المستويات الفنية لهم، وتشجيعهم، وبث روح التنافس فيما بينهم.
واشار الى ان هذا المعرض من المعارض المشتركة المهمة في الساحة الفنية في مدينة خانقين، بفضل ما ضم من أعمال تتفاعل بنحو مباشر مع جميع المستويات التشكيلية والفنية، وتتحاور مع الجمال والطبيعة بأكبر قدر من التميز.
وقدم خانقيني شكره وتقدير لمركز (كه نجان) خانقين لتعاونه في تنظيم هذا المعرض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة