الأخبار العاجلة

كتلة العبادي تطالب بإنهاء “الدولة العميقة” وفتح جميع ملفات الفساد

قالت: 12 تريليون دينار انفقت على البصرة وما زالت مشكلاتها قائمة

بغداد – وعد الشمري:
دعت كتلة النصر، بزعامة رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي، الى وضع ورقة تكفل إنهاء ما يسمى بـ “الدولة العميقة”، مطالبة مجلس مكافحة الفساد بعمل جدي لمواجهة هدر المال العام، وفيما دعت إلى تثبيت مبدأ الفصل بين السلطات، أكدت استمرار دعمها للحكومة رغم عدم حصولها على اي حقيبة وزارية.
وقال النائب عن التحالف أحمد البهادلي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “الإخفاق في العمل الحكومي ما زال واضحاً خلاف ما كان يتطلع إليه العراقيون منذ سنوات”.
وأضاف البهادلي، أن “المرحلة الحالية تتطلب من الجميع تأسيس منهج جديد لإدارة الدولة ينطوي على خطاب عراقي واضح على المستويين الداخلي والخارجي”.
وأشار، إلى أن “مشكلات كبيرة تعاني منها قطاعات مهمة في الدولة على الصعيد الصحي أو الخدمي أو التعليمي، وأن القوى السياسية انطلقت بجهود مشتركة بأمل تسوية تلك المشكلات وظهرت لنا حوارات بين قوى الإصلاح والأعمار والبناء والأحزاب الكردية”.
وشدد البهادلي، على “عدم كفاية الحوارات، بل نتطلع إلى ورقة أساسية تتضمن تغيير كامل المواقع الإدارية لما يسمى “الحكومة العميقة”.
وأوضح، أن “تلك المفاصل تشمل الموظفين الذين أطلقت عليهم القوانين العراقية مصطلح الدرجات الخاصة، وتبدأ من معاون مدير عام وصولاً إلى وكيل وزارة”.
وأكد النائب عن النصر، أن “الواقع اثبت أن قسماً كبيراً من تلك العناوين تحولت إلى دكاكين ترعى مصالح الأحزاب السياسية الكبيرة، وهذا بأجمله أدى إلى تأخير نهوض البلد”.
ويقدّر البهادلي، “مجموع ما تم إنفاقه على البصرة للسنوات منذ 2008 إلى 2018، بما يقارب 12 تريليون دينار”، ويرى أن “المبلغ يسد أعمار أربع محافظات عراقية لكن البصرة ما زالت تعاني من المشكلات ذاتها بسبب هيمنة أحزاب على مفاصل الموارد المالية”.
تتمة ص2

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة