الأخبار العاجلة

معسكر الكويت فرصة لتعزيز قدرات لاعبي السيف العربي

مدرب المبارزة.. باسم محمد:
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال مدرب المبارزة، باسم محمد، ان المعسكر التدريبي الذي سينتظم فيه لاعبي منتخبات المبارزة المقرر في الكويت ابتداء من يوم غدٍ الثلاثاء تحضيرا لبطولة اسيا التي ستقام في الاردن مطلع شهر اذار المقبل، يعد محطة مهمة لتعزيز قدرات اللاعبين وتهيئتهم بالشكل الامثل للاستحقاق القاري.
وبين محمد، انه يعمل ضمن الملاك التدريبي لمنتخب المبارزة بفئة سلاح السيف العربي إلى جانب المدرب المحترف التونسي، زياد المحجوب، الذي تعاقد معه اتحاد اللعبة مؤخرا، حيث يشرفان على اعداد 4 مبارزين لمعسكر الكويت والبطولة الاسيوية هم ( محمد فاخر وعلي حسن عبود وعلي نعيم ومهدي رحيم).
وقال ان التدريبات متواصلة حاليا في قاعة المركز التدريبي للاتحاد بالمدينة الشبابية باشراف ومتابعة ميدانية لرئيس اتحاد اللعبة، زياد حسن، حيث تشهد التدريبات اصرارا عاليا من اللاعبين على التعاون مع الملاك التدريبي ورفع درجة الجاهزية لمعسكر الكويت وبطولة آسيا التي يتطلع فيها العراق إلى تحقيق افضل النتائج واثبات تفوق رياضة السيوف في المحفل القاري الذي يشهد مشاركة ابطال اللعبة لفئتي الشباب والناشئين بالاسلحة الثلاثة.
واوضح انه كان مدربا لمنتخب السيف العربي المشارك في البطولة العربية التي اقيمت في تونس وتوج فيها العراق بالمركز الثالث فرقيا، في حين حصل اللاعب، علي حسن عبود، على الوسام الفضي بعد تقديمه للاداء الفني المتميز وتفوقه على المنافسين بجدارة، ومثل المنتخب في البطولة اللاعبون (علي حسن عبود ومحمد علاء ومحمد فاخر وحمزة حبيب).
وتابع قائلا: لدينا جيل جديد من المبارزين المتميزين، فهنالك توجه كبير من اللاعبين الواعدين الذين حققوا نجاحات في البطولات التي اشتركوا فيها، إلى جانب حرص الاتحاد على تهيئة مقومات الاعداد من تجهيزات ووسائط النقل والنشاطات المحلية المكثفة والمهرجانات وفتح باب التعاون مع الاندية في بغداد والمحافظات لتطوير قدرات اللاعبين يسهم في اكتشاف عناصر جديدة مؤهلة للتفوق في رياضة المبارزة.
مدرب المبارزة اشاد بخطوة التعاقد مع الملاكات التدريبية الاجنبية، فقال: ان تلاقح الافكار بين المدرب المحلي ونظيره الاجنبي، يسهم في تحقيق الفائدة الفنية للاعبين، وسبق ان لعبت امام مدرب المبارزة التونسي زياد المحجوب في العديد من المحافل الخارجية، وهو لاعب متمكن ومدرب كفء استحق التفوق مع اندية تونس والمنتخبات ثم رحلته الاحترافية في دولة الكويت، ومن وجهة نظري فان التعاقد مع المدرب المحجوب، يعد خطوة موفقة، فالمدرسة التونسية متفوقة بنحو كبير نظرا لاحتكاكها المتواصل بدول أوروبا، وبالنسبة للملاكات الاخرى المحترفة في سلاح الشيش الإيراني، حامد الصياد، وفي سيف المبارزة الأرمني، كاكيك مودريان، فهما يملكان مؤهلات فنية عالية، واثبتا جدارة وامكانات متقدمة في التدريب والحرص على تطبيق منهاج الوحدات التدريبية بالنحو المتميز.
يشار إلى ان المدرب باسم محمد، يعمل ضمن فرق نادي الجيش الرياضي بتدريب فئة سلاح السيف العربي برياضة المبارزة، ومثل سابقا المنتخبات الوطنية وحصل على العديد من الإنجازات، ويملك 3 شهادات تدريب دولية باللعبة باشراف خبراء من الصين وتونس وسوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة