الأخبار العاجلة

“عندي حلم..عندي بايسكل” كرنفال للفرح في شارع أبي نؤاس

نظمته مؤسسة برج بابل
سمير خليل
تحت عنوان (عندي حلم ..عندي بايسكل)، اقامت مؤسسة برج بابل للتطوير الاعلامي مهرجانها الثاني للدراجات الهوائية – البايسكلات – على شارع ابي نؤاس في بغداد.
شارك في المهرجان أكثر من 200 متسابق من كلا الجنسين، ولكل الاعمار، وضم عدداً من النساء يربو على الخمسين امرأة وفتاة.
عماد الخفاجي مدير مؤسسة برج بابل قال: برغم اننا مؤسسة للتطوير الإعلامي، لكن التطور أفعال، وواحد منها هذا المهرجان الذي نجمع فيه الشباب والشابات، بفعل مدني ثقافي يطور العلاقة بين الشباب، ويكسر حواجز كثيرة.
وأضاف: ركوب الدراجات في العراق كان يشكل حالة اعتيادية قبل ان تنزوي هذه الحالة، نحن نحاول لفت الانتباه الى وسيلة النقل البسيطة والمهمة هذه.
الصباح الجديد تجولت بين المشاركين واستمعت الى آرائهم ودونت انطباعاتهم.
-المتسابقة نوف عاصي التي تعمل خبيرة دولية واختصاصية في حماية وتمكين المرأة، قالت:
الفكرة تمنح الفتاة خاصة شجاعة بأن ركوب الدراجة امر اعتيادي، فهي وسيلة نقل ورياضة في الوقت نفسه، كما انها كسر للمألوف. ركوب الفتاة للدراجة أفضل من استعمالها الكيا مثلا، كما ان الدراجة تحميها من حالات التحرش، إضافة للتغلب على اختناقات الشوارع.
السيدة نضال مناتي، مدرسة اعدادية، اصطحبت ابنتها للمشاركة في الكرنفال وتقول: عرضت فكرة المشاركة على ابنتي فوافقت على الفور، ولو أني اجيد قيادة الدراجة الهوائية لشاركت أيضا، فشعار المهرجان “عندي حلم عندي بايسكل” اشعر انه يخصني انا. المهرجان فسحة امل راقية جداً وسط هذه العتمة.
الهلال الاحمر كان متواجداً من خلال متطوعيه، وعن المشاركة في هذي الفعالية قال عزت رياض مسؤول الاعلام في فرع بغداد لجمعية الهلال الاحمر: إضافة للأنشطة التي نقوم بها ضمن اعمال جمعيتنا، فإننا نملك تواجداً متميزاً في جميع الانشطة التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني، هيأنا سيارات للإسعاف جاهزة لنقل الحالات الطارئة التي ربما تحدث لا سمح الله خلال المهرجان، وهناك اسعافات اولية مع توفير بعض العلاجات للحالات الصحية، إضافة لنقالات تستعمل عند نقل الحالات الطارئة الى المستشفيات، ونحن بحدود (25) متطوعا كفريق متكامل مع سيارات الاسعاف متأهبون لكل حالة طارئة لحين انتهاء المهرجان، علماً ان كل خدماتنا من دون مقابل.
القوات الامنية حضرت ايضا وبكثافة حرصاً على المشاركين، ولتأمين انسيابية فعاليات المهرجان بأمان وهدوء، وقال العميد مضر عبد الباقي من قيادة عمليات بغداد، المشرف على حماية المهرجان: نحن نفرح لهكذا فعاليات، نؤيدها وندعمها فشعبنا يحتاج للفرح، انا ومعي آمر الفوج المقدم حسين محمد حسن، ورجال الحماية كلفنا من قسم الشؤون المدنية في قيادة عمليات بغداد المشرف العام على كل الفعاليات المدنية التي تقام في بغداد، بتأمين الحماية للمهرجان، بل ان بعض افراد الحماية شاركوا في السباق، الحمد لله وجدنا تعاوناً طيباً من الجميع، وهذا دليل تطور الوعي لدى المواطن.
يذكر ان المهرجان حظي بدعم أكثر من خمس عشرة جهة ومؤسسة ساندة، وشكلت هيئة تحضيرية لتنظيمه وادارته، واقيم ضمن فعاليات المهرجان بازار لوكالة مرايا ميديا عرضت فيه مواد متنوعة، وروج صالون بغداد الوردي لحملة الكشف المبكر عن امراض السرطان من خلال اشرطة ملونة علقت على صدور الحضور، كما قدم الفنان الشاب أزهر طارق فنوناً في الرقص الجسدي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة