الأخبار العاجلة

تهمة أبدية تلتصق علمياً بها.. المرأة أقدم وكالة أنباء عالمية

متابعة الصباح الجديد:
حددت دراسة بريطانية حديثة أقصى مدة تستطيع المرأة فيها الاحتفاظ بالسر مؤكدة على دراسات سابقة اتفقت على إفشاء النساء للأسرار.
وأكدت الدراسة التي أجريت على نحو 3000 امرأة ما بين سن 18 إلى 65 عاماً أن النساء لا يستطعن الالتزام بالسر لأكثر من 47 ساعة و15 دقيقة كحد أقصى.
وأوضحت الدراسة أن أربعة نساء من أصل 10 لا يستطعن الاحتفاظ بالأسرار على الإطلاق، مضيفة أنهن يكشفن عن الأسرار في غالب الأحيان إلى أزواجهن أو أمهاتهن، وتشعر نحو 40% من النساء بالذنب بمجرد الكشف عن السر.
وأضافت الدراسة وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية‏ أن‏ المرأة‏ تسمع‏ ما‏ معدله‏ ثلاثة‏ أخبار‏ ثرثرة‏ في‏ الأسبوع‏ وتخبرها‏ لشخص‏ واحد‏ في الأقل.
وهذه ليست أول دراسة تهتم بقدرة المرأة على حفظ الأسرار، فقد أظهرت دراسة أميركية صدرت عام 2015 أن أغلب النساء لا يستطعن الاحتفاظ بالسر لأكثر من 38 ساعة وغالباً ما يبحن به إلى أشخاص غير معنيين.
وأكدت أستاذة علم الاجتماع في جامعة ميشيغن الأميركية الدكتوره مارغريت باول في بحث مطول بعنوان «المرأة أقدم وكالة أنباء عالمية» أن المرأة لا تستطيع كتمان الأسرار أكثر من 38 ساعة فقط.
وقالت الدراسة الأميركية أن الهاتف والإنترنت يقفان وراء إفشاء الأسرار، سواء عند المرأة أو الرجل، وأن كتمان السر أو إفشاءه يعتمدان على طريقة تربية الشخص فإذا نشأ في بيئة اعتادت على الثرثرة ونقل الكلام، فسيفعل الأمر نفسه.
وأوضح علماء اجتماع أن طبيعة المرأة تحب الفضفضة لشخص قريب منها إذا حصل معها شيء، كما تنطلق بالحديث بإسهاب من دون توقف، بخلاف الرجل الذي يفضّل الانطواء على نفسه وعدم التكلم مع أحد.
وحددت دراسات أيضا أن ما نسبته 1% من نساء العالم هن من يحفظن السر بصدق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة