الأخبار العاجلة

إقليم كردستان يستقبل أكثر من 200 ألف سائح احتفاء بالعام 2019

قدم اغلبهم من وسط وجنوب البلاد
السليمانية ـ عباس كاريزي:

استقبلت محافظات ومدن اقليم كردستان عام 2019 بإقامة الحفلات والفعاليات الفنية بينما اكتظت الشوارع والفنادق والاسواق بالزائرين من شتى انحاء البلاد.
محمد سمير وهو احد السائحين القادمين من العاصمة بغداد برفقة عائلته قال للصباح الجديد التي التقته في شارع سالم وسط محافظة السليمانية، ان الاجواء في الاقليم جميلة ولم تعترضهم اية عقبات في رحلتهم من بغداد الى السليمانية سوى بعض الزحامات بالقرب من نقاط التفتيش.
وعبر سمير عن امله في ان يكون العام الميلادي الجديد عام خير ومحبة وسلام على محافظات العراق، مشيدا بتعامل اصحاب المرافق السياحية في الاقليم مع الزائرين من وسط وجنوب البلاد.
اما ام محمد وهي القادمة من محافظة بابل برفقة اطفالها الثلاثة وزوجها ابو محمد الذي يعمل في سلك التدريس، قالت للصباح الجديد، ان العراق بلد الخير والعطاء والمحبة وهي لاتجد فرقا بين عربي او كردي او مسيحي او مسلم، فالكل يحب العراق ويسعى لبنائه بعيدا عن العنف والارهاب والكراهية.
بدوره قال سوران غريب المسؤول في دائرة السياحة بمحافظة السليمانية للصباح الجديد، ان نحو خمسين الف زائر وصلوا المدينة خلال الايام الثلاثة الماضية، من وسط وجنوب البلاد، وان الدائرة قامت بتهيئة جميع مستلزمات الراحة، وسخرت جميع امكاناتها لتسهيل دخولهم واقامتهم في المحافظة.
واضاف ان هيئة السياحة اتفقت مع 40 شركة سياحة تعمل على استقدام السائحين من بغداد الى السليمانية، بمناسبة اعياد راس السنة الميلادية، لافتا الى ان اغلب الفنادق ودور الاستراحة امتلأت بالزائرين.
بدوره قال مدير الشرطة بمحافظة اربيل عبد الخالق طلعت، ان هناك 80 شركة سياحة تعمل على جلب السواح الى مدينة اربيل، وان اكثر من 60 الف زائر دخلوا المحافظة من وسط وجنوب العراق ودول الجوار بمناسبة اعياد راس السنة الميلادية.
واضاف طلعت، ان الاحتفالات والفعاليات الفنية اقيمت في 81 مكانا بمحافظة اربيل في راس السنة، وسط اجراءات امنية سهلت حركة الزائرين وحرصت على منع اية تجاوزات على امن وسلامة المحتفلين.
بدوره قال مولوي جبار رئيس هيئة السياحة في اقليم كردستان، للصباح الجديد، ان عدد السائحين القادمين الى الاقليم للاحتفال باعياد راس السنة فاق اعداد القادمين خلال الاعوام الماضية، مؤكدا سعي الاقليم لرفع اعداد السائحين الى الاقليم الى مليوني سائح خلال العام الحالي، بعد ان كان العام المنصرم مليوناً و600 الف سائح.
واضاف ان هيئة السياحة وبالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة الاقليم من جهات امنية ودوائر خدمية عملت على تسخير الامكانات وتقديم التسهيلات المطلوبة للوافدين الى الاقليم من داخل العراق وخارجه.
واضاف جبار، ان لدى حكومة الاقليم وهيئة السياحة خططاً طموحة لاستقطاب المزيد من السائحين من وسط وجنوبي العراق ودول الجوار، عبر تقديم افضل الخدمات للزائرين، مشيراً الى ان اقليم كردستان منطقة آمنة، ويمتاز بمناطق سياحية واجواء معتدلة ومناظر خلابة.
وبين جبار ان عدد الزائرين بدأ بالارتفاع، وان بإمكان قطاع السياحة في الاقليم، ان يؤمن موارد مالية كبيرة للاقليم، اذا ما تم ايلاء اهتمام اكبر بعد فان بامكانه ان يحل محل النفط، واعلن جبار ان لدى هيئة السياحة خططا وبرامج موحدة، لاطلاع دول العالم والمنطقة على خطط وسياسة الاقليم لتطوير قطاع السياحة وفتح الابواب امام الاستثمار العالمي.
وعلى صعيد ذي صلة تقدمت 63 عائلة مسيحية في العراق، بدعوى قضائية إلى محكمة في بغداد ضد مفتى أهل السنة مهدي الصميدعي، على خلفية إصداره فتوى تقضي بحرمة احتفال المسلمين بأعياد رأس السنة الميلادية.
وبحسب تقارير صحفية، فان ذلك جاء في وثيقة رسمية موقعة من العائلات المسيحية وموجهة الى قاضي التحقيق في بغداد.
وكان الصميدعي قد اصدر الجمعة الماضية فتوى قال فيها إن «الاحتفال بأعياد أبناء الديانة المسيحية لا يجوز شرعا».
وقد وصفت العائلات المسيحية تصريح الشيخ مهدي الصميدعي إمام وخطيب جامع أم الطبول (غربي بغداد)، بالطائفية، وقالت إنها تشق وحدة الصف العراقي والسلم الاجتماعي.
وأضافت العائلات في دعواها: انه «في حال تعرضت أية عائلة مسيحية في بغداد والمحافظات إلى تهديد أو ترحيل قسري فنحمل الصميدعي المسؤولية بخصوص ما سيحدث لأبناء المكون المسيحي».
كما وادانت الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق في بيان نشر على موقعها الالكتروني، السبت، فتوى الصميدعي بحق أعياد ثاني أكبر الديانات في العراق بعد الإسلام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة