الأخبار العاجلة

طابع بريدي يحمل خطأ تاريخيا فادحا

الصباح الجديد – وكالات:
قدمت شركة “رويال ميل” البريطانية للخدمات البريدية اعتذارا بعد أن أشار مؤرخون إلى أن تصميما لطابع بريد كانت تعتزم إصداره في ذكرى إنزال نورماندي، هو في الحقيقة صورة لقوات أميركية تتجه إلى شاطئ يبعد آلاف الأميال قبل الإنزال بأسابيع.
وكان الطابع، وهو واحد من 11 طابعا بريديا للاحتفاء بالذكرى الخامسة والسبعين لإنزال قوات الحلفاء في يونيو حزيران من عام1944، أو ما يعرف بـ “اليوم-دي”، في فرنسا، جزءا من برنامج خاص لعام 2019 لاستعراض “أفضل ما هو بريطاني”.
وقالت رويال ميل قبل الكشف عن هذا الخطأ: “سيكون إصدار طوابع البريد في الموعد للاحتفاء بذكرى جميع من شاركوا وسيستعمل صورا من اليوم نفسه”.
لكن بعد عرض الطابع على صفحة الشركة على “تويتر”، لاحظ مؤرخون وغيرهم، أنه يظهر قوات أميركية تخوض الماء قبالة سواحل غينيا الجديدة الهولندية، التي أصبحت الآن إندونيسيا، في مايو أيار من عام 1944 قادمة من سفينة إنزال لم تستعمل في “اليوم-دي”.
وكتبت الشركة الجمعة على “تويتر”: “نعتذر بشدة عن عرضنا لطوابع 2019 الخاصة التي شملت تصميما اقترن بالخطأ بإنزال القوات في اليوم-دي”.
وأضافت: “لم يُطبع تصميم الطابع. نود أن نطمئن عملائنا بأن هذه الصورة لن تكون ضمن المجموعة النهائية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة