الأخبار العاجلة

كاظم الساهر متهم بالسرقة

الصباح الجديد – وكالات:
بعد اقتراح اعتماد قصيدة “سلام على رافديك” الّتي غنّاها الفنان العراقي كاظم الساهر منذ عشر سنوات نشيدًا وطنيًا للعراق، وجه البعض تهمة سرقة اللحن للقيصر.
وانقسم روّاد مواقع التواصل الإجتماعي بعدما لفتت الصحفية سلوى زكو إلى وجود شبه كبير بين لحن قصيدة “سلام عليك” ولحن السلام الجمهوري العراقي. الى فريق مؤيد وفريق معارض.
وكانت سلوى زكو قد كتبت على صفحتها في “فيس بوك”: “يوجّه البعض أصابع الاتهام للفنان كاظم الساهر بشأن لحن “سلام على رافديك” المقترح اعتماده نشيدًا وطنيًا، يقول الاتهام إن اللحن مسروق من لحن للموسيقي العراقي لويس زنبقة، كان قد اعتمد للسلام الجمهوري بعد ثورة 14 تموز، وهذه قضية أخلاقية إن صحّت، إضافة إلى تعارضها مع حقوق الملكية الفكرية”.
وتابعت: كاظم الساهر فنان له ملايين المعجبين وسيظهر من بينهم مئات المدافعين، لكن من يدافع عن لويس زنبقة؟ رحل لويس زنبقة عن دنيانا منذ أكثر من خمسين عاماً، اختفت آثاره في ظروف غامضة، ولم يُعرف مصيره منذ ذلك الحين. وختمت سلوى زكو: هذه دعوة للمتخصصين كي يعلنوا آراءهم في الموضوع، هل كانت تلك سرقة أم مجرد توارد خواطر؟
من ناحية أخرى يستقبل القيصر كاظم الساهر، عام 2019 بجولة حفلات غنائية عالمية. ومن المقرر أن تبدأ حفلات القيصر في الدنمارك يوم السادس من كانون الثاني المقبل وينتقل بعدها إلى أمستردام حيث يحيي حفلًا يوم 11 من الشهر نفسه ويحيي حفلًا ثالثا في فرنسا يوم 13.
ويختتم القيصر جولة حفلاته في إنجلترا حيث يحيي حفلتين يومي 18 و19 من الشهر نفسه أيضًا. ومن المتوقع أن تشهد الحفلات حضورًا جماهيريًا كبيرا من عشاقه ومحبيه حول العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة