الأخبار العاجلة

الرقم 61 يذكّر الفيفا باسطورة ألمانيا لوثار ماثيوس

الحكام سلاح فيفا لمحاربة العنصرية في المونديال
العواصم ـ وكالات:

مع تبقي 61 يوما على انطلاق بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، استعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم معلومة لها علاقة بهذا الرقم.
وقال موقع الفيفا الرسمي إن يوم 21 آذار عام 1961 قد شهد ميلاد واحد من أساطير كأس العالم وهو النجم الألماني السابق لوثار ماتيوس.وأشار موقع الفيفا الى أن صاحب الـ57 عاما قد لعب في 5 نسخ مختلفة من كأس العالم أعوام 1982-1986-1990-1994-1998، أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ المونديال.. وتوج لاعب الوسط بلقب كأس العالم مع ألمانيا في نسخة عام 1990 التي أقيمت على الأراضي الإيطالية.
من جانب اخر، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، محاربة العنصرية في بطولة كأس العالم، المزمع إقامتها في روسيا الصيف المقبل، عبر جميع الحكام المشاركين في المسابقة.وأقر فيفا برنامجًا تدريبًا لجميع حكام المونديال، لتعليمهم كيفية اكتشاف حوادث العنصرية، قبل انطلاق البطولة هذا الصيف في روسيا.
ووفقا لصحيفة «ديلي ميل»، يعمل الحكام بموجب نظام من 3 خطوات تجاه أي حوادث عنصرية خلال مباريات المونديال الروسي.وأوضحت الصحيفة أنه أولاً، يكون لدي الحكام القدرة على إيقاف المباراة، ودعوة الجماهير داخل الملعب، للتوقف عن أي سلوك عنصري، وحال استمر الأمر، يكون بإمكان الحكم إيقاف اللعب لفترة، ثم إلغاء المباراة.
وأكدت أن الحكم يدعم من قبل مراقبين مناهضين للتمييز في كل المباريات، بدءاً من المباراة الافتتاحية بين روسيا والمملكة العربية السعودية في موسكو، 14 يونيو المقبل.
ويأتي ذلك بعد أن اتهم البعض الفيفا خلال نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، بعدم اتخاذ إجراءات جادة لمحاربة السلوكيات العنصرية.
من جهة اخرى، وضع فيصل مؤدب، رئيس الجهاز الطبي بنادي الدحيل القطري، وطبيب الفريق الأول لكرة القدم، حدا للتكهنات التي انتشرت في الفترة الأخيرة، عن إمكانية لحاق التونسي يوسف المساكني بصفوف منتخب بلاده، والمشاركة في كأس العالم.
وقال مؤدب، في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: «تابعت خلال الأيام الماضية الأقاويل التي أثيرت في الإعلام، سواء محليا أو في تونس، وأيضا على لسان طبيب المنتخب التونسي، عن إمكانية مشاركة المساكني في مونديال روسيا، وأنه من الممكن أن يخضع لعملية جراحية بسيطة، تجعل عودته للملاعب قريبة، لكن هذا الأمر لا يمكن حدوثه».
وواصل قائلا: «المساكني تعرض لقطع كامل في الرباط الصليبي، وسيخضع لعملية جراحية في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أسبوعين من الآن، وسيغيب عن الملاعب لمدة لا تقل عن 6 أشهر، وقبل الجراحة سيخضع لعلاج طبيعي، لتحضيره للعملية».وختم مؤدب: «لا توجد أي إمكانية طبية، تسمح للاعب بالمشاركة في المونديال، أو تعجل بعودته».
إلى ذلك، كرم عبد الله ناصر الجنيبي، رئيس لجنة دوري المحترفين الإماراتية، الدوليين الإماراتيين حكم الساحة، محمد عبد الله حسن، والحكم المساعد، محمد أحمد يوسف، تقديراً لاختيارهما، ضمن قائمة الحكام المكلفين بإدارة مباريات كأس العالم 2018 بروسيا.ويذكر أنه محمد عبد الله، يكون حكم الساحة الثاني الإماراتي، الذي يختيار للمشاركة في إدارة مباريات كأس العالم، بعد المونديالي الأول علي بوجسيم.فيما يعتبر محمد أحمد يوسف، ثالث حكم مساعد من الإمارات في المونديال، بعد عيسى دوريش، وصالح المرزوقي.
واعتبر عبد الله ناصر الجنيبي، أن اختيار الحكمين للظهور في بطولة كأس العالم بروسيا، تأكيداً على تميز الحكام الإماراتيين، ودليلاً على تطور الذي تشهده كرة القدم الإماراتية، متمنياً لهما التوفيق في تمثيل الدولة في هذا المحفل العالمي الكبير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة