الأخبار العاجلة

العبيدي يطلع على سير العمل في ملعب كركوك.. ويزور نادي أربيل

«الشباب والرياضة» تشارك بمهرجان الانشطة اللاصفية لمجلس الوزراء
إعلام الشباب والرياضة:

اطلع وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض العبيدي، أول أمس، وبرفقة محافظ كركوك ريكان سعيد الجبوري، على سير الاعمال في ملعب كركوك الاولمبي 24 الف متفرج والامور التي يمكن حلها من اجل الاسراع في انجازه نهاية العام الحالي ليشكل اضافة مهمة لشباب ورياضيي محافظة كركوك.
وبين العبيدي ان ملعب كركوك له اهمية كبيرة لدى الوزارة لانه يشكل خطوة مهمة في تطوير العمل الرياضي في المحافظة، فضلا عن امكانية الاستفادة منه في ميادين اخرى تصب في خدمة شباب كركوك، وان الوزارة عازمة على انهاء جميع المفاصل المتعلقة بالملاعب المنتشرة في بغداد والمحافظات حتى يكون لنا في كل محافظة ملعب على اقل تقدير يطابق مواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
إلتقى وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد العبيدي، أول أمس، رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنادي اربيل الرياضي وإطلع على منشآته الرياضية.
وفي مستهل الزيارة رحب رئيس نادي اربيل الدكتور عبد الله مجيد بوزير الشباب والرياضة والوفد المرافق له، ثم بارك له تسنمه مهام عمله، أعقبها بتقديم شرح موجزٍ لدور النادي في تسخير منشآته وكل امكاناته لخدمة الأندية والمنتخبات العراقية في مبارياتها الرسمية الدولية خلال المدة الماضية، داعياً إلى فتح آفاق جديدة للتعاون بين المركز والإقليم لاسيما في المجال الرياضي كونه المجال الوحيد الذي لم يشهد اختلافا في الرؤى بين الطرفين، ثم قدم تعريفاً باسماء أعضاء الهيئة الأدارية.
من جانبه عبر وزير الشباب والرياضة عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال، مثنيا على الدور الكبير لنادي اربيل في تقديم منشآته وتسخيرها لخدمة الأندية والمنتخبات العراقية، فضلاً عن وجود كثير من رياضيي محافظات الإقليم يمثلون المنتخبات الوطنية في رياضات عدة، وفي ختام الزيارة قدم رئيس نادي أربيل باقة ورد و درع النادي لوزير الشباب والرياضة متمنياً له كل التوفيق والنجاح.
وضم وفد وزارة الشباب والرياضة كلا من وكيل الوزارة لشؤون الرياضة عصام الديوان ومدير عام دائرة العلاقات والتعاون الدولي احمد الموسوي ومدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي الدكتور موفق عبد الوهاب.
من جانب اخر، اكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض العبيدي، الاحد، ان تنمية البنى المجتمعية لا يتم بصورة صحيحة الا من خلال تكامل المهارات وتطويرها لدى الاطفال وتدخل الوزارات المعنية في صياغة المجتمع لبناء الطفل بناءا نموذجيا صحيحا ينعكس على تطور المجتمع.
جاء ذلك خلال كلمته في مهرجان الانشطة اللاصفية في المدارس ( تنمية مهاراتهم) التي اقامتها الامانة العامة لمجلس الوزراء على حدائق متنزه الزوراء بمشاركة وزارات الشباب والرياضة والتربية والثقافة فضلا عن امانة بغداد والبنك المركزي ورابطة المصارف العراقية ونقابة الصحفيين العراقيين وعدد من الجهات الساندة والمنظمات المجتمعية وبحضور الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق والنائب الاول لمجلس النواب حسن كريم وامينة بغداد ذكرى علوش ونقيب الصحفيين مؤيد اللامي والكادر المتقدم في الوزارة وعدد من المسؤولين.
وقال وزير الشباب والرياضة ان تعاشق العمل بين المؤسسات المعنية بتنمية المهارات لدى الاطفال والشباب فضلا عن دور الاسرة العراقية ستكون له مخرجات مستقبلية صحيحة وعلينا الاهتمام بالطفولة وصياغتها بالشكل الصحيح، وتعد الانشطة اللاصفية ذات اهمية كبيرة لتنمية المهارات وتطويرها والتي ستقضي على العنف والتطرف، مبينا ان ما حققه مهرجان الانشطة اللاصفية من فعاليات ثقافية ورياضية وفنية يستحق الاشادة بشكل كبير.
واشار الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق ان المهرجان سيكون تقليدا سنويا، داعيا الوزارات المعنية الى الاهتمام بالطفولة لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة وتنفيذ البرامج العربية والثقافية التي تؤكد على تنمية المهارات وتطويرها، مقدما شكره لوزارتي الشباب والرياضة والتربية وامانة بغداد ونقابة الصحفيين لمشاركتهم الفاعلة في هذا المهرجان.
وتخلل المهرجان فقرات شعر وعرض لوحات فنية وبازارات متنوعة واستعراض للفرق الكشفية واغاني واناشيد وفعاليات متنوعة للاطفال والمشاركين.. وشاركت وزارة الشباب والرياضة من خلال دوائر الطب الرياضي والثقافة والفنون والرعاية العلمية، والعمل التطوعي في المهرجان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة